المملكة اليوم

فريق ” أسالني ” التطوعي يعيد 180 تائهاً في مهرجان الورد والفاكهه

تطوع 20 شابا وفتاة من أبناء مدينة تبوك لخدمة زوار مهرجان الورد والفاكهة الذي انطلقت فعالياته الأربعاء الماضي، في خطوة تهدف إلى تقديم الإجابة على استفسارات الزوار ومساعدتهم في التعرف على فعاليات المهرجان, ومساعدة الأطفال التائهين وإيصالهم لذويهم والبحث عن المفقودات, وتشكيل حلقة وصل بين منظمي المهرجان ومرتاديه .
وقال رئيس لجنة فريق “اسألني التطوعي “عايد العنزي، إن مشاركتهم في هذا المهرجان هي الأولى عبر مبادرة أطلق عليها ( اسألني ) وتضم 10 من المتطوعين الشباب و 10 فتيات يسعون إلى إرشاد وخدمة زوار المهرجان، مبينا أنهم أسهموا منذ انطلاقة فعاليات المهرجان وحتى اليوم في إعادة ( 180 ) طفلا تائها إلى ذويهم, والعثور على عدد من المفقودات العينية من الهواتف وخلافها وتسليمها لأصاحبها, كما أنهم اجابوا على عشرات الاستفسارات, وقاموا بإرشاد الكثير وتعريفهم بفعاليات وأنشطة المهرجان المختلفة.
وأعرب العنزي عن شكره وتقديره للجنة التنمية السياحية بمنطقة تبوك على اختيارهم والسماح لهم بتقديم خدماتهم والحرص على إحداث أثر إيجابي في المجتمع من خلال أبناء المنطقة الذين يسعدون دائما بالمشاركة في مثل هذه المهرجانات .
وفي ذات السياق وضمن الفعاليات المصاحبة للمهرجان استطاعت عدد من الفرق التطوعية بمنطقة تبوك, لفت أنظار الزائرين الذين شدهم ما وجدوه في أجنحتهم المشاركة في فعاليات المهرجان من أعمال تطوعية تهدف إلى خدمة المجتمع ومساعدته , ومنها فريق “رابطة تبوك الخضراء ” وفريق ” لأمتنا نحيا ” وفريق ” نبض الحياة ” , وخلافها من الفرق المهتمة بالشأن التطوعي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com