المملكة اليوم

محامون : نظام مكافحة #التحرش بمثابة تحذير وإنذار للعامة

خبراليوم – حامد القرشي – هيفاء الصقر – مناطق 

علق المحامي والمستشار القانوني عامر فلاته على صدور وإقرار مكافحة نظام التحرش بقوله من الضرورة بأهمية سن أنظمة، ولوائح تترجم، وتجلي على أرض الواقع مقاصد الشريعة الإسلامية، وتجعلها في قالب محدد، وموصوف للمواطن، والمقيم والزائر والسائح – وأضاف: ” الكتاب والسنة النبوية ذاخران بالنصوص التي تأمر  بحفظ الأنفس، واﻷعراض، والتي تنهى عن كل ما يخدش الحياء، ويؤثر سلباً في حقوق اﻵخرين”.         

وتابع : ” وردت هذه النصوص في شكل قواعد، ومبادئ عامة على سبيل المثال لا الحصر حتى تناسب ظروف الزمان  والمكان والحالة ، وبالتالي فمهمة تقنين، وتحديد، وتوصيف المخالفات بحسب الزمان، والمكان، والحالة تقع على عاتق السلطة التشريعية “.

وأكد فلاته، أن وضع قواعد، ولوائح نظامية موصوفة، ومحددة من حيث نوع، وشكل، المخالفة، وعقوبتها المقدرة، يجعلها من ناحية بمثابة تحذير، وإنذار مبكر للعامة ، ومن ناحية أخرى تقديم هذه اللوائح في شكل قوالب نظامية محددة، وموصوفة يسهل فهمها، ومراعاتها، والالتزام بها من قبل العامة بمختلف دياناتهم، وثقافاتهم، ولغاتهم.

واعتبر فلاتة نظام مكافحة جريمة التحرش مكملا لمشروع نظام حماية الذوق العام الذي تحدث في القسم الخامس منه عن مخالفة ممارسة أي صورة من صور المضايقات والتحرش بالمارة ومستخدمي الطرق والمرافق العامة، فالأول يركز على سن العقوبات والثاني يركز على ضبط سلوكيات الجنسين والذي من المتوقع أن يتضمن جملة من السلوكيات المحظورة والمخالفة، وبالتالي لا غنى لأي منهما عن الآخر لتحقيق الغاية والمقصود.

القاضي : تجريم الفيسات على الاطلاق ليس بصحيح 

وفي ذات السياق قال الخبير القانوني والمحامي عبدالكريم القاضي تعقيبا على التغريدات القانونية بعد صدور نظام التحرش بين متوسع في تجريم الفيسات على الإطلاق وهذا ليس بصحيح والعكس بعدم التجريم على الإطلاق والصحيح هو التفصيل في ذلك .  

وأضاف فإذا وقع من الأجنبي والأجنبية كغمزة العين أو البوسه أو علامة الحب ونحوه ليس بصحيح لما تحتويها من الدلالات كالإشارة ونحوها وخصوصا إذا ما صاحب بعض القرائن في بعض التهم في الوقائع والاتهام .                 

وأكد القاضي أن النيابة العامة جرمت والمحكمة الجزائية رسومات قبله وقلب احمر وكلمت قلبي في شبهة علاقة غير شرعية بين أخ وأخته وحكمت بالسجن عدة سنوات لم ترى محكمة الاستئناف كفايتها وطلبت الزيادة فزاد القاضي ضعفها،  والعبرة فيها مخالفتها للعرف العام والعرف الشرعي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com