المملكة اليوم

أسرة مكية تودع خادمتها بعد 28 عاما بالدموع وأطقم الذهب

لم يمهل القدر كفيلة احدى الخادمات الاندونيسيات لتكمل الثلاثون عاما فقد توفاها الأجل في شهر رمضان الماضي حيث ودعت صباح اليوم إحدى الأسر المكية عاملتهم المنزلية من الجنسية الإندونيسية بعد أن قامت على خدمتهم 28 عاما.

وأوضح أيمن أحمد أحد أبناء كفيلة الخادمة لـ( خبر اليوم ) أنهم أقاموا حفل توديع عائلي لخادمتها الاندونيسية سومياتي ناصر في الستينات من عمرها وقدموا لها هدايا قيّمة شملت مبالغ مالية وأطقم ذهب وذلك تقديراً لأخلاقها وحسن تعاملها مع الجميع خلال أكثر من ربع قرن التي عملت خلالها في منزلهم هما ووالدتهما مضيفا أنه في شهر رمضان توفيت والدته والتي كانت تحسن إليها في طعامها ولباسها وهداياها وتوفير الراحة التامة لها لافتين إلى أن العاملة قد جددت إقامتها لعامين آخرين برغبتها لتكمل ال30عاما ولكن قدر الله كان سابقا حيث توفيت أمهما رحمها الله وكانوا على أمل أن تبقى العاملة لديهم ولكن حزَن العاملة على مكفولتها منعها من ذلك وحرصها على ما تبقى من عمر والدتها التي تنتظرها مبينا أنهم أقاموا حفلا توديعيا للعاملة سومياتي وتقديم هدية مالية وهدايا عينية لها شكرا وعرفانا لما قدمته لوالدتهما رحمها الله .

11 10

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com