المملكة اليوم

حضور قوي للـ” النواعم ” بوجود رضا ودالين#بسوق_عكاظ

مزايا عديدة حفلت بها أعمال الدورة العاشرة لمهرجان “سوق عكاظ” هذا العام، والذي حازت فعالياته التي استمرت خلال الفترة من 6 إلى 16 من ذي القعدة على اهتمام بالغ، ومن بين أهم هذه المزايا الحضور القوي للـ”نواعم”، سواء من خلال المشاركة في صناعة الحدث ككلٍ من مصممة الأزياء السعودية رضا غزاوي، وخبيرة التجميل دالين عبدالإله، اللتين كان لهما دور محوري في الظهور المشرِّف لفعاليات “الجادة”، أو من خلال التفاعل مع الحدث وزيارته والإشادة به من خلال حرص عديد من الإعلاميات الشهيرات على التواجد في السوق و”الجادة” كما حدث من جانب الإعلامية خلود النمر مقدمة برنامج “سيدتي” على قناة (روتانا خليجية)، والإعلامية أميرة عباس مقدمة برامج بإذاعة (Mix-FM) وبناتيوب على “اليوتيوب”.

ومن بين مئات الجنود المجهولين الذين كان لهم دور ملموس في نجاح السوق وفعاليات الجادة، يطل اسم مصممة الأزياء السعودية رضا غزاوي، وكذا خبيرة التجميل دالين عبدالإله، واللتين نجحتا في خطف الأنظار على مدار أيام السوق وجادته بإبداعاتهما الناعمة، وقد جاء اختيار مؤسسة “رواد ميديا” لكل من رضا غزاوي، ودالين عبدالإله، للمشاركة في هذا الحدث الكبير لما تمتازان به من خبرة ومهارة وحنكة في التعامل مع الجموع والأعداد الكثيفة من الممثلين المشاركين في مختلف الفعاليات وبخاصة مشاهد مسرحية الشارع “عبس وذبيان.. حكايات الشعر والحرب” وقد نجحتا في محاكاة الحقب التاريخية المتنوعة التي تستعرضها الفعاليات، سواء من حيث محاكاة الأزياء زمنيًا، وكذا تناغم الملامح مع الفترة ذاتها وبما يتطلبه ذلك من لحى وشوارب وإظهار الملامح العمرية المختلفة التي يجسدها الممثلون، في ملحمة من الإبداع والتناغم والحرص على إنجاح الحدث الوطني الكبير.

حدث وطني بإطلالة عالمية

وخلال جولتها في السوق لاسيما فعاليات “الجادة” و”مسرح الشارع”، عبرت الإعلامية خلود النمر عن انبهارها بالمستوى المتقدم الذي شاهدته، مؤكدة: لم أصدق ما شاهدت.. حقيقة لقد شعرت بأنني أمام حدث عالمي كبير، فحالة التناغم والتفاؤل التي لمستها في أداء جميع فريق العمل من ممثلين وفنيين وكذا من العارضين والمشرفين تؤكد أن الجميع لديهم هدف واضح لا يقبلون بديلاً عنه، ألا وهو تحقيق النجاح والتميز ورفع اسم المملكة عاليًا خفاقًا.

وأضافت النمر قائلة: حقيقة لقد أظهر السوق وجادته أن لدينا كثيرًا من الجنود المجهولين الذين لا يتوانون عن رفعة هذا الوطن، ويعملون في هدوء وبعيدًا عن العيون، لذا أتوجه لكل المشاركين في هذا المهرجان الوطني الكبير بأسمى آيات التقدير والاحترام، وكلي أمل في أن يواصل “سوق عكاظ” نجاحاته في الدورات المقبلة بإذن الله، وأن يقدم في كل عام جديد يبهر العقول والأبصار.

سيمفونية إبداع

في السياق ذاته، أكدت الإعلامية أميرة عباس على سعادتها البالغة بما شاهدته من فعاليات خلال جولتها بـ”جادة عكاظ” وبالسوق عامة، موضحة: شعرتُ بالانبهار وأنا أشاهدت مشاهد مسرحية “عبس وذبيان.. حكايات الشعر والحرب”، وكيف أن كل مشهد منها يعكس حالة تاريخية وإنسانية رائعة نقلتنا إلى التاريخ العابق بالأحداث والمواقف العظيمة في تاريخ العرب، ولا أخفي انبهاري بالأداء المتكامل لكل فريق العمل بداية من المخرج ممدوح سالم، وكذا القصة، والتصوير، وأداء الممثلين، وبالطبع الأزياء الرائعة التي جسدت الواقع التاريخي، وكذا لمسات خبيرة المكياج دالين عبدالإله، الجميع كانوا سيمفونية إبداع تستحق الإشادة والتقدير.

وتوجهت عباس بالشكر والامتنان لكل فريق العمل سواء في “الجادة” خاصة أو السوق عامة، مؤكدة أنهم أسعدوا مئات الآلاف من الزوار، وتمنت أن يواصلوا مسيرتهم المتميزة في الدورات المقبلة، مستفيدين في ذلك من الرؤية الجديدة التي ترسم مستقبل المملكة المشرق بإذن الله، والتي تتخذ من الإبداع ركيزة أساسية من ركائز نجاحها.

تناغم تاريخي

إلى ذلك، أكدت مصممة الأزياء رضا غزاوي أن خبرتها الطويلة في مجال الأزياء التراثية، وسابق تعاونها مع فعاليات “سوق عكاظ” أكسبها قدرة كبيرة على الابتكار والتعايش مع الحقب التاريخية المختلفة، موضحة أن البعض يعتقدون أن مصمم الأزياء هو مجرد خياط يحيك الثياب، وهذا منافي تمامًا للحقيقة، مؤكدة أن تصميم الأزياء إنما هو فن مبتكر ومتجدد في خطوطه ومساحاته اللونية وخاماته المتنوعة، ويعمل المصمم المتميز من خلال رؤية يترجم من خلالها عناصر التكوين وبما يتناغم مع الحقبة التاريخية التي يصمم على غرارها.

وأضافت أن الأمر ليس بالسهل كما يعتقد البعض، إنما يحتاج إلى دراسة طويلة وبحث مكثف بين أوراق التاريخ العربي بكل عناصره ومفرداته عامة، وأزيائه خاصة، حتى يمكن محاكاتها بدرجة تصل إلى حد التطابق.. وهذا ما ظهر بالفعل من خلال الفعاليات.

وأضافت أن المصممات السعوديات قطعن شوطًا كبيرًا في مسيرة التميز والإبداع، وأثبتن قدرة كبيرة على المنافسة، لاسيما في ظل المناخ الوطني الداعم والمستمد من الرؤية المستقبلية للمملكة 2030.

سباق مع الزمن

بدورها، عبرَّت الماكييرة دالين عبدالإله عن تقديرها وامتنانها الكبيرين لمنظمي فعاليات “الجادة” بـ”سوق عكاظ” على اختيارها مجددًا لتنفيذ مكياج الممثلين المشاركين، موضحة أنها ليست المرة الأولى التي تشارك فيها في هذا الحدث السنوي الكبير، ومع ذلك شعرت خلال هذه الدورة بمسؤولية كبيرة ملقاة على عاتقها، لاسيما مع وجود جمهور كبير يتسم بالذكاء والثقافة والرؤية النقدية الثاقبة.

وأوضحت أنها دخلت في سباق مع الزمن خلال تنفيذ المكياج خاصة مع العدد الكبير المشارك من الممثلين والكومبارس، والذين يتطلبون تثبيت لحى وشوارب وأحيانًا ندوب في الوجه وغير ذلك من الملامح التي تعكس طبيعة تلك الحقبة التاريخية، وكذا إظهار ملامح التقدم في السن على بعض الممثلين وفق ما يقتضيه العمل، مؤكدة أن كل ذلك يتم في وقت قياسي لاسيما بالنسبة لمشاهد “مسرح الشارع”.

يشار إلى أن فعاليات “سوق عكاظ وجادته” والتي تختتم الجمعة 16 من ذي القعدة تتم بالتعاون بين مؤسسة “رواد ميديا” والهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، وكانت قد انطلقت في السادس من ذي القعدة برعاية سامية من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله-، وشرَّفه بالافتتاح صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل، مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس اللجنة الإشرافية العليا، بمشاركة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني.

_«___ê_» _د_____à__ _à__ _د___à_«___ش _à_à_»_ê_ص ___د___à _à___à_à_ر _ث___è_د_ة _د___à_à_س___è__ _____د _____د_ê_è _ث_à_è___ر ___ذ_د__ ___è ___ê_é ___â_د__ _ث_à_è___ر ___ذ_د__ _ê_à_«___ش _د_______ê__ _د___à_____ص_è_ر _à_ز_ê_____è__ _د___à_à_س___è__

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com