المناطق

أكاديمية “إنتر ميلان” تنقل أساليب تعلم كرة القدم الإيطالية إلى قلب الدمام

نجحت “أكاديمية انترميلان”، داخل خيمة مهرجان صيف الشرقية 37 المقام حالياً على الواجهة البحرية في الدمام، التي تنظمه أمانة المنطقة الشرقية، في لفت أنظار مئات الشباب، الذين قادهم حب الاستطلاع لمعرفة خدمات الأكاديمية، التي تحمل اسماً عريقاً لأحد فرق كرة القدم العريقة في إيطاليا.

وتركز الأكاديمية في نشاطها على تحسين مهارات كرة القدم لدى الشباب السعودي من زوار خيمة المهرجان، لم تكن تلك الأكاديمية “اسما براقا” ليس له أساس يفسر اختيار هذا الاسم، بحسب خالد الحوار، المشرف على الأكاديمية، والذي قال: “حرصنا على أن نكون صادقين مع الشباب في اختيارنا لهذا الاسم العريق، كي نطلقه على الأكاديمية، التي تضم بالفعل 12 مدرباً، بينهم اثنان إيطاليان، كانا لاعبين لكرة القدم في أندية إيطاليا، وحصلا على دورات تدريبية مكثفة من نادي إنترميلان، بجانب عشرة مدربين سعوديين”.

وتابع الحوار “أستطيع التأكيد على أن أكاديمية “إنتر ميلان” في الشرقية، تعتبر الوحيدة على مستوى المملكة، التي تتعاقد مع أكاديميات عالمية، وأن التدريبات والدورات التي تنظمها الأكاديمية في الشرقية، تتم تحت إشراف تام من مدربي النادي العالمي، الذين يحاكون الأسلوب الإيطالي في تدريب وتعليم فنون كرة القدم”.

وتستهدف أكاديمية “إنتر ميلان” في صيف الشرقية، الأطفال والشباب من سن 6 إلى 17 عاماً، وتخضعهم لتدريبات مكثفة، لتطوير كرة القدم، وفق أساليب عالمية.

ويقول الحوار: “الأكاديمية تجتذب منذ تدشين أعمالها في مهرجان صيف الشرقية نحو120 طفلاً وشابا من جميع الأجناس يومياً، وتعلمهم فنون كرة القدم، وأهم الطرق  الحديثة لتعلم الجديد في اللعبة بالمجان”، موضحاً أن “الأكاديمية سبق أن شاركت في مناسبات عدة، أقيمت في المنطقة الشرقية، بهدف تأسيس فئات سنية مختلفة في المجتمع السعودي، تحب كرة القدم، وتعشق ممارستها بأحدث الطرق والوسائل، حتى يكونوا داعما للأندية السعودية والمنتخب “.

وللأكاديمية الإيطالية عدة فروع في المنطقة الشرقية، ويقول الحوار: “المقر الرئيسي للأكاديمية في العزيزية، بينما هناك فروع في كل من حي الشاطئ وسنابس وسيهات والفيصلية وراس تنورة”، مؤكداً أن “هذه الفروع تحرص على تقديم نفس البرامج والتدريبات المعتمدة من نادي إنترميلان الإيطالي”.

وسبق أن استقطبت الأكاديمية على هامش إقامتها في مهرجانات بالمنطقة عددًا من المواهب الكروية، تجاوز عددهم 2000 مشارك، تراوحت أعمارهم بين 6- 17 في واحة إنتر ميلان للمواهب. وقد برزت بعض المواهب في هذا المهرجان. وتتواصل الأكاديمية مع الاتحاد السعودي لكرة القدم لتسجيل الأكاديمية بشكل رسمي.

وتقام الأكاديمية بجهود فردية من عدد من المتطوعين، ويقدم نادي إنتر ميلان، الأجهزة والبرامج والمدربين الإيطاليين، مع زيارات متعددة لمسؤولي النادي الإيطالي للأكاديمية؛ للوقوف على سير العمل، بالإضافة إلى تقديم عدد من الدورات للمدربين.

 

IMG-20160819-WA0010 IMG-20160819-WA0013 IMG-20160819-WA0015 IMG-20160819-WA0028

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com