المملكة اليومثقافة وفنون

التشكيلية أمل الصباح : تأثرت بالمدرسة الواقعية وأميل لرسم الصقور

خبراليوم – إعداد ولقاء : عبدالله زعير – تبوك 

معلمة للرسم و فنانة تشكيلية سطع بريقها بعدد من المعارض والندوات والورش الفنية ، موهبتها التي صقلتها مع الزمن جعلتها تحلق إلى فضاء واسع لتحقيق جملة من الطموحات و الآمال التي تحلم بها ، شاركت بلوحاتها في العديد من المعارض المحلية و الدولية ، عشقت الصقر فعشقت الحرية في رسومها والغوص في بحر الإبداع ، إنها أمل الصباح والتي تفرد لنا مساحة للحديث عن بدأياتها والمحطات التي مررت بها وذلك عبر هذا الحوار في  ” خبر اليوم ”  .

‏في البداية كيف تعرف أمل الصباح نفسها للقراء ؟

أمل إنسانه بسيطة شغوفه بعالم الفن والرسم بالذات ، معلمة تربية فنية ، ومدربة معتمدة .

‏كيف بدأت رحلتك مع الرسم ؟

بدأت رحلتي بالرسم منذ الصغر ، ولم التحق بمعاهد تدريب أو الحصول على برامج تدريبية ، فقد كانت اجتهاد شخصي وتعلم ذاتي اعتمدت على نظرية التعلم بالمحاولة والخطأ ، بالرغم من تكلفتها المادية والهدر الكبير في الوقت ، وكان إهتمامي منصباً بالوصول إلى نتيجة ترضيني وبذات الوقت اطمح بالوصول إلى تطور شخصي كبير في كل يوم بهذا المجال ، فقمت بالالتحاق بعدة دورات تدريبية للرسام علاء مطر في مجال ” أساسيات الرسم بأقلام الرصاص المدرجة”  ، وهو المسار الوحيد الذي تعلمته حتى وصل بي إلى الإحتراف بأقلام الرصاص ولله الحمد والى درجة الواقعية .

اما مسار الألوان السائلة والجافة كان اجتهاد شخصي وتعليم ذاتي حتى وجدت نفسي بين مجموعة من الألوان المتنوعة والأقلام والفرش واللوحات .

‏ما هي المدارس الفنية التي تأثرت بها ؟

تأثرت كثيراً بالمدرسة الواقعية ، ربما لأني لا أحب الخيال و العالم الذي لا أعيش به في أرض الواقع ، فاتجهت لرسم البورتريهات سواءً بالألوان أو الرصاص المدرج ، وحالياً أحاول التقليل من رسم البورتريه والإتجاه للطبيعه والطبيعة الصامتة.

و الطبيعة الصامتة هي أحد الفنون التشكيلية التي تختص بالتصوير والعناصر التي تكون مُحيطة بالإنسان، وهي تكون ضمن تكوين يتم بناؤه بتنظيم معين، وهي لم تكن مُقتصرة على الأشياء الجامدة منها عناصر المعيشة، بل أنها تحتوي على الطبيعة الحية، وتشمل ايضاً صور لأناس وطيور وحشرات ، كما تأثرت أيضاً بالمدرسة الإنطباعية ( التأثيريه ) حيث كنت دائما أتأمل أسلوب الرسام فان جوخ وانتهج نهجه في طريقة التلوين والأسلوب .

ماهي المعارض التي شاركتي بها ؟                                         

1/ معرض فطن لتعليم تيماء 2017

2/ معرض خطوط ألوان الاول بالعلا 2018

‏3/ معرض بصمات فن 2 بجده 2019

4/ معرض كاريزما رؤى عربية في مصر 2019 م

5/ معرض رؤى عربية (5) بمصر 2019

6/ معرض رؤى عربية (5) بفرنسا 2019

7/ معرض صالون بصمات الشرق الاوسط أبيض وأسود 18

8/ معرض بصمات فن (4) الرياض 2019

9 / معرض روحانيات الافتراضي لجائحة فيروس كورونا

10/ معرض إبداعات عربية وعالمية دولية الافتراضي 20 20

11/مشاركتي في الصالون الدولي الإفتراضي بعنوان التراث الثقافي العالمي – بتلمسان / الجزائر .

12/ ملتقى اتليه فناني العالم الإلكتروني الدولي الثالث – مركز كركوك للبحوث والدراسات الإستراتيجية .

13/ المشاركة في مهرجان التمور في العلا .

وحصلت على درع التميز والإبداع الوطني العربي من مصر 2019

‏متى تبدأ أمـل بالرسم ؟

أوقات الفراغ ، و كذلك في الأوقات التي أشعر فيها بحاجه إلى فضفضة من نوع آخر وذلك لأن الرسم بالنسبة لي عالم أهرب إليه عند الحاجة ، وإلى تجاذب أحاديثي الخاصة و التعبير عنها كما يليق بي والإسرار اليه ببعض من المشاعر والخلجات الخاصة بي .

كم عدد اللوحات المميزة التي قمتي برسمها منذ انخراطك في هذا المجال  ؟ وماهي الأقرب لذاتك ؟

كل لوحه تخرج من تحت يدي ( بالنسبة لي) بغض النظر سواء كانت إسكتشات أو طلبات رسم اراها بعيني أنها مميزة و ذلك لأني سكبت عليها فيضُ من مشاعري وسامرتها لجزء من عمري ، أميل إلى رسم الصقور ومن بينهم لوحه أقربها لقلبي ، وهي لوحة لصقر العقاب والشاهين كانت ألوان أحادية اما بالنسبة للعدد بصراحه لم يسبق لي احصاؤها .

‏هل هنالك علاقة بين الحالة النفسية والرسم ؟

أكيد وعلاقة جداً كبيرة ويظهر ذلك من خلال إختيار المحتوى أو موضوع الرسم ، وأيضا الألوان المستخدمة وكذلك نفسية الرسام بصفة عامة سواء كان سعيد أم حزين هي من تدفعه إلى بداية الطريق في لوحته والتعبير عما يدور بخلجاته والشعور الذي يعيشه ، وهنالك بعض الألوان التي يستخدمها الرسام وتكشف عن شعوره ، ومايدور بتفكيره والحالة المزاجية بشكل عام ، والالوان والرسم عموماً تعتبر علاج و نافذة تعايش للرسام ، وفي الآونة الأخيرة تم ادراج استخدام فن سكب الألوان ويقوم الرسام بسكب مشاعره على لوحته التي تستقبل هذه المشاعر بحميع تفاصيلها مما تجعله يخرج بنتيجة وطاقة ايجابيه عالية .

‏عندما تجدين لوحة بيضاء فماذا يخطر في بالك عند أولى نظرة لها ؟

أن ارسم بحر بكامل هيجانه او أن ارسمه في قمة روقانه وجماله المهم أن هذه اللوحه وهي التي تحتويني حينما انظر اليها .

ماذا يشكل الصقر والبحر في مخيلتك؟

الصقر الكائن الجذاب الجوهري ، المُطلق الذي لايأبى اي شي ، في مخيلتي الصقر وددت لو أمتلك جناحين صقر أجوب مختلف الأماكن مثل ماقال الأمير خالد الفيصل
يا صقر واهنيِّك لك جناحٍ تطير
لى طرى لك نزعت وطرت يم الهوى

اما البحر تشبه كومة المشاعر التي يحتفظ بها الإنسان بداخله بهدوءه وهيجانه ولكنه غامض لا تُعرف أسراره الا بالغوص في أعماقه ، والانسان كالبحر لاتتحدث عنه الا اذا عرفت مكنونه وتعمقت في بحر أعماقه .

قراءة الرسومات فن لأصحاب هذه المهنة نحتاج معرفة رسالة مبهمة لم تقرأ بالشكل المطلوب لدى المشاهدين ؟

١-( أصص )- صهٍ- للعالم جميعا ،
٢- ( يا صقر واهنيِّك لك جناحٍ تطير )للشاعر الأمير خالد الفيصل .( الحذر يا صقر لا يشبكونك أسير
ويل صقرٍ يتلَّه مربطه لى نوى ) ، ( كل حرٍ إلى ضاق أنتهض للمطير حومته بالسما ساعه لقلبه دوا ).

ماذا ينقص الرسامين التشكيليين لينثروا إبداعاتهم في المجتمع ؟

احتوائهم بالشكل الفني المطلوب وتوفير الأدوات المناسبة لهم ، ومساعدة المبتدئين منهم و وضع الخطط والبرامج المساندة لهم من قبل الجمعيات التي تهتم بهذا الجانب ،  و عمل مسابقات وجوائز تحفيزية و زيادة الجرعات التثقيفية لأهمية الأعمال التشكيلية والفنية ، حقيقة اشعر بالغبطة حينما أشاهد ساحات بعض شوارع الدول الأجنبية تملأها الرسومات التشكيلية والتعريف برموزها و تاريخها و ارثها الحضاري والمجتمعي و الثقافي ونحتاج لمحاكات تلك التجارب لدينا من قبل الجمعيات ومن منبر ” خبر اليوم ”  ارجوا إقامة العديد من المناشط التي تهتم بالجانب الفني ، و توفير مقرات خاصة ومراسم ودعمهم فنياً وماديًا ومعنوياً ، حتى ننهض ببلادنا بثقافة فنية تشكيلية بعيدة المدى وواسعة الأفق وضمن رؤية سمو ولي العهد في مجال جودة الحياة .

بعيداً عن الرسم ماهي الهوايات التي تجذبك وتمارسينها وقت الفراغ ؟

أمارس الخط وكان موهبه من الله لم يتم تعليمي على يد أحد ، وأعشق الكتابة بخط النسخ والثلث والكوفي المظفر والمربع والديواني والجلى الديواني والفارسي والخط الحر  ، ولكن مع الدراسه لقسم التربيه الفنيه بدأ ميولي ينتقل تدريجياً إلى الرسم وتراخت اليد عن الخط حتى أصبح الرسم بالمقدمه ، وبالرغم أني ولله الحمد اتمتع بخط جميل وخطي المعتاد هو الديواني
من الهوايات أيضاً كتابة بعض الخواطر وهي تعتبر كبسولات مهدءه للروح .

‏حدثينا عن مشاركتكم الأخيرة في مهرجان التمور في العلا ؟ وعن لوحتك المرسومة بإستخدام التمور ؟

شاركت بالمهرجان بثمانية أعمال من بينهم ثلاثة أعمال رقميه (ديجيتال) وهي تخص صور للأمير محمد بن سلمان ، و لوحة ( للشنة ) الشهيرة بالعلا وهي تحاكي وتشرح طريقة احتفاظ أهالي العلا بالتمر بعد الإنتهاء من حشو الشنة ، ولوحتين للألعاب الشعبية القديمة بالعلا  ،ولوحة لولي العهد في مسرح مرايا مع ربطها بحرفه يدويه قديمه وهي ( الشنشره ) .

اما لوحتي بإستخدام التمر ، فقد كانت عبارة عن محاكاة لصورة فوتوغرافية للمصور “متعب العنزي” ، وقد استئذنته لحفظ حقوق الملكية التصويرية ، حيث تم التعبير عنها بأسلوب الرسم وإضافة بعض العناصر اليها بما فيها فكرة إستخدام التمر نفسه وبواقعيته مع إضافة بعض الألوان ورشها بمادة تحفظه من التغير ، مع استخدام نشارة الخشب في توضيح نهايات جذوع النخلة (العروق الخارجية ) .

كلمة ختامية لهذا اللقاء ؟

الفن بأنواعها ولاسيما الرسم بالخصوص هو هوية الشخص وارى أنها تهذيب للنفس وعلاج يستخدم في بعض الحالات النفسية لدى العيادات النفسية ، لذلك يعتبر من أهم الفنون الرائعة التي لها نظرة وزاوية خاصة ، بها كل الجماليات .

فكل من كان لديه موهبة الرسم اتمنى أن يشتغل على نفسه ويعمل كثيراً من أجل تنمية هذه الموهبة والرقي لمستوى فني إبداعي يشهد له المحيط من حوله ، و اشكر كل من دعمني وساندني ووقف بجانبي حتى وصلت إلى ماوصلت إليه.

واقدم شكري أولا واخيراً لعائلتي ثم لعائلتي ثم لعائلتي أخوتي وأخواني في وقوفهم بجانبي ، ودعمهم في حضورهم لبعض المعارض الفنيه المحلية والدولية ولا أستطيع التخصيص لأنهم كانو بالفعل لي دعم قوي ولا انسى فضلهم وفضل أخي العزيز (طارق )في حضوري لمعرض رؤى عربية بجمهورية مصر العربية ، ولأختي (فاطمة) في الدعم المعنوي منذ سنوات مضت حتى وصلت الى هذه المرحلة من الإحترافية .

وشكري الموصول لزوجي الغالي الذي كان سند لي في كل شي ، كما أقدم شكري للأستاذ القدير مستشار الآثار والمتاحف الأستاذ مطلق المطلق ، على الجواهر التي قدمها لي في المجال الفني وحرصه الشديد في تواجدي بين آثار العلا لاحاكيها بريشتي .

كما أشكر كل من دعمني وساندني ووقف بجانبي حتى وصلت إلى هذا الحوار الجميل ، والشكر لكم استاذ عبدالله زعير ، لإتاحة الفرصة لي بالظهور الإعلامي وكشف هوية الرسامه أمل الصباح .

همسة أخيره

تمنيت لو أن والدي ( رحمه الله ) كان على قيد الحياة لأهديه نجاحي والمستوى الذي وصلت اليه ليفخر ويتفاخر بي .

 

المشاركات والتعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها ولا تمثل الرأى الرسمى للصحيفة

‫11 تعليقات

  1. تعجز حروفي عن وصف هذه الانسانة قبل الفنانة هي صديقة واخت عشنا لحظات جميلة اتمنى لو تعود مرة اخرى

  2. وحدة من طالبات استاذة بمدرسة 309 ماشاء الله حلو رسمك روعة اكملي شغفك ولا تتوقفي ابدا انتي افضل فنانة قد شافتها وفقك الله دمت متالقة اكملي…

  3. وحدة من طالبات استاذة بمدرسة 309 ماشاء الله حلو رسمك روعة اكملي شغفك ولا تتوقفي ابدا انتي افضل فنانة قد شافتها وفقك الله دمت متالقة اكملي…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com