المملكة اليومتقارير وتحقيقات

في القنفذة : الشباب يشكون همومهم للرمال ويخشون ” أم جنيب “

خبر اليوم – القنفذة 

كانت قاحلة مجدبة رهيبة مرهوبة لايميز فيها المرء بين عواء الوحوش وعزيف الجان وبين ضوء الكرماء وضوء الغيلان هكذا كانت التلال الرملية المحيطة بالقنفذة ومراكزها ، إلا أن دخول الخدمات البلدية من طرق وأضاءه جعلت منها متنفس للشباب للتسامر ولعشاق الرحلات الخلوية والبرية

الترويح بقرب الأودية اوالكثبان الرملية

إبراهيم الزبيدي أحد سكان القنفذة تحدث لـ” خبر اليوم ” فقال : للقنفذة طبيعتها المميزة التي يجهلها الكثير فالبعض هنا يعشق البحر والبعض يحب الترويح عن النفس من خلال زيارة الأودية حيث المياه الجارية والمسطحات الخضر إلا إننا نعشق التسامر واللهو على الكثبان الرملية القريبة من الطرق والإنارة فهي تتميز بالنظافة وبرودة الطقس ليلا

ويكمل الزبيدي حديثه فيقول : نجتمع هنا من بعد صلاة العشاء ونقوم بإعداد طعام العشاء وبعد تناول الطعام نجلس هنا للتسامر وممارسة بعض الألعاب مثل لعبة الدومنيس والبلوت حتى اقتراب الفجر

أما شكيلي العتيبي احد عشاق السمر على الكثبان الرملية فقال : الكثير ينفر من هذه الأماكن لأنه قد رسم في مخيلته الصحراء الموحشة ولكننا نرى فيها جمالا يسلب الألباب ومنظرا طبيعيا يريح القلوب والأبصار

مخاوف ظهور الأفاعي والحيوانات المفترسة

أما عن المخاوف التي تنتابهم أثناء نزهتهم فقال : لانخشى ظهور الحيوانات المتوحشة كالذئاب والضباع التي لازالت موجودة في المنطقة ولكننا نخشى الحية أم جنيب التي عادة ماتعيش في هذه المناطق

أطرف مواقف التسامر

وعن أطرف المواقف لعشاق السهر فوق الكثبان الرملية يتحدث خالد العامري ضاحكا فيقول : لازال للذئب أثرا هنا ولازال في النفوس خوفا من غدره وفي احدي الليالي انقطعت الكهرباء عن الشارع الذي نجلس بجانبه على الكثبان الرملية لنشاهد في الظلام العيون الفسفورية لمخلوقات تتحرك حولنا

وتابع بقوله فهرعنا لسياراتنا للهرب لنتفاجأ بان ما كان يتحرك حولنا ليس الا بعض الثعالب خرجت للبحث عن قوتها في بقايا الطعام التي تركها السمار بالقرب من كثبان الرمل وفيما بعد الفتنا هذه الثعالب ولم تعد تخشانا وباتت تتجول على بعد مسافات قريبة منا .

 

3 1 2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com