المملكة اليوم

حاجات لـ” خبر اليوم ” : جمعنا أموال الوصول ” لمكة ” من حقولنا الزراعية

خبر اليوم – المشاعر المقدسة 

تشققت ايديهن وتجعدت جباههن فلم يثنيهن الصيف القائض والسموم المحملة بالأتربة ولا البرد القارس والثلوج المتراكمة في الشتاء من حرث أراضي حقولهن الزراعية وقد قضوا أعمارهن يجمعن الدرهم على الدرهم وذلك من أجل تلبية نداء الرحمن ( وأذن بالناس في الحج يأتوك رجالا وعلى كل ظامر ياتين من كل فج عميق ).

الحاجة اروانية تروي قصة كدحها لتوفير المال من أجل أداء شعيرة الحج بقولها استيقظ مع اذان الفجر ومن ثم اتهيأ للنزول إلى المزرعة التي ورثتها عن زوجي حاملة معي أدوات الحراثة من الفأس والمقش مستطردة بالقول ومنذ اربعون عاما وأنا أعمل في مزرعتي المتواضعة وابيع محصولها في السوق وأقوم بجمع المال.

وقالت أروانية ومع مرور السنين أصبت بالآم خشونة الركبة ولكنني صبرت وتحملت هذه المعاناة وأكملت عملي في الحقل وأنا على الكرسي المتحرك مشيرة إلى أنها قررت العام الماضي الذهاب إلى مكة المكرمة ولكن لم تحافلها قرعة الحج في بلادها بينما هذا العام ابتسم لي الحظ وحزمت حقائبي وأتيت للبلاد الطاهرة

وأكدت اروانية أنها لم تخذلها صحتها للمجيء إلى مكة المكرمة لأداء الركن الخامس من أركان الإسلام حيث توجت مشوار العمر الطويل بالحدث الأبرز في حياتها وهو مشهد الحج متنقلة بين جنبات المسجد الحرام وشوارع مكة المكرمة بكرسي متحرك يقوم بدفعها أحد أقاربها.

بينما الحاجة زينات القادمة من بين مزارع اثيوبيا تقول أن عمرها تجاوز الأربعون عاما الكثير من الفتيات يحلمن بفارس احلامهن والاستقرار في عش الزوجية بينما انصب تفكيري كيفية جمع المال للقدوم مع قوافل الحجيج التي تغادر كل عام قريتي فقررت منذ 20 عاما العمل في جزءا من حقل والدي الزراعي فتحملت تقبل مناخات الفصول الممزوجة بشدة الحرارة وأحيانا اخرى بالبرد القارس.

وتشير زينات إلى أنها استفادت بجزء بسيط من مزرعة والدها حيث تعكف طيلة النهار على سقي و ري ( الفاصوليا ) وحين تنضج تحمل المحصول إلى سوق القرية لبيعه وادخار المال موضحة أنه عام بعد عام ترتفع حصيلتها المالية حتى اكتمل المبلغ وأتيت إلى مكة المكرمة لأداء شعائر الحج مؤكدة أن لحظة رؤية الكعبة الشريفة من اللحظات التي يقضي الكثيرون عمرهم يحلمون بها والحمدلله تحقق حلمي هذا العام برؤيتها والطواف حولها والاستعداد لإكمال بقية المناسك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com