المملكة اليوم

هنا .. شقيقتان ” ساري ومروة ” التقيا في الحرم بعد فراق 15 عام

خبر اليوم – المشاعر المقدسة

تكحلت عينا إحدى الخادمات الاندونيسيات برؤية شقيقتها في مكة المكرمة، بعد انقطاعهما عن رؤية بعضهما منذ ١٥ عاماً، حتى جمعهما القدر بعد مرور السنوات في ساحات الحرم المكي الشريف.

تقول ساري، بعد أن كفكفت دموح الفرح بلقاء شقيقتها مروة التي وصلت قبل أيام لأداء فريضة الحج، أنها تبلغ من العمر 46 عاماً وتعمل لدى احدى الأسر المكية كخادمة منزلية، موضحة أنها لم تسافر إلى بلادها منذ ٢٠ عاماً، بقيت خلالها تكد وتتعب من أجل توفير المال لوالديها.

وذكرت ساري أن شقيقتها مروة قدمت قبل 15 عاماً لأداء مناسك الحج والتقت بها في حينه، وكان ذلك اللقاء آخر عهدها بشقيقتها مروة، موضحة أن شقيقتها حاولت المجيء إلى الأراضي المقدسة لتأدية مناسك الحج مرة اخرى خلال السنوات السبع الماضية، إلا أنه لم يحالفها الحظ إلا هذا العام.

وتضيف ساري انها ما ان علمت بوصول شقيقتها مروة الى مكة المكرمة ضمن افواج الحجيج حتى كادت أن تطير من الفرح، لافتة إلى أنها طوال الاعوام السابقة كان تتواصل مع أسرتها بالصوت فقط عبر الهاتف.

واستطردت بالقول: “ذهبت إلى المسجد الحرام للقاء شقيقتي، وما إن التقينا حيث اختلطت دموع الفرح بحرة الأشواق”، داعية الله عز وجل ان يتقبل حج شقيقتها، وأن يعيدها الى البلاد سالمة غانمة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com