المملكة اليوم

الحاج عبدالله وصديقه فرقهما شجار الجامعة وجمعهما صعيد عرفات

خبر اليوم- بعثة المشاعر المقدسة 

مفارقات عجيبة شهدتها نفرة حجاج بيت الله الحرام من مشعر عرفات إلى المشعر الحرام حيث التقى صديقان ببعضهما البعض بعد فراق دام لأكثر من أربعة أعوام وترجع تفاصيل القصة التي رواها الحاج أحمد عبدالله القادم من الرياض أنه بالقرب من مسجد نمرة قبيل غروب الشمس النقيت بأحد اصدقائي وكان بيني وبينه سوء تفاهم منذ أربعة أعوام.
وأضاف الشاب أحمد في آخر فصل دراسي بالجامعة وقع شجار بيني وبين صديقي امتد للاشتباك بالايدي ومن حينها وقع بيننا الزعل لافتا وبعد التخرج من الجامعة لم ألتقي به سوى اليوم على صعيد عرفات الطاهر ولا شعوريا صافحته بحرارة ونفرنا الشيطان الذي بيننا كما نفرنا من مشعر عرفات موضحا أنه يوم عظيم ومكان طاهر تصافت فيه أنفسنا.
ويحكي الحاج عبدالسلام واقعة اخرى أثناء نفرة الحجاج أنه لاحظ أحد حجاج جنوب شوق آسيا يقوم بتكسير حجارة جلبها من حصوات جبل الرحمة مضيفا وسألته عن سبب ذلك أفاد أنه سيضع عليها زيت زيتون ويضعها على قدميه أثناء المبيت في مشعر مزدلفة حيث أخبره أحد جيرانه عندما أتى في الحج منذ سنوات أنها حصوات مباركة وتشفي من الآم الروماتزيوم وخشونة الركبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com