المملكة اليوم

بعد فراق 30 عام صدفة ” منى” تجمع بائعة الشاهي والعتيبي

خبر اليوم – بعثة المشاعر المقدسة

مثلما قال الشاعر قيس بن الملوح “وقد يجمع الله الشتيتين بعدما، يظنان كل الظن أن لا تلاقيا”، هكذا اجتمع الحاج سعد العتيبي مع بائعة الشاي خديجة من جديد في مشعر منى بعد انقطاع دام أكثر من ٣٠ عاماً.

يقول الحاج سعد العتيبي البالغ من العمر ٧٣ عاماً، أنه تعرف على بائعة الشاي خديجة خلال عمله في بيع الأغنام على الحجاج في مشعر منى، إذ اعتاد على شرب الشاي في بسطتها بمنطقة مجر الكبش، حيث كان الباعة يعرضون أغنامهم على الحجاج الراغبين في أداء نسك ذبح الأضحية.

ويضيف: “توقفت عن القدوم لمجر الكبش بعد أن تم إطلاق مشروع الإفادة من الهدي والأضاحي ومنع بيع الأغنام على الحجاج في المشاعر”.

ويشير العتيبي إلى أن المصادفة وحدها هي التي قادته إلى لقاء بائعة الشاي خديجة، التي لم يكن يتوقع استمرارها في بيع الشاي على الحجاج في كل عام منذ ذلك الحين حتى اليوم، على رغم تقدمها في السن.

ويذكر العتيبي أنه فوجئ عندما نادته خديجة بعد أن تعرفت عليه، وتحدثا معاً لبعض الوقت مستعيدين شريط ذكريات تناول الشاي في مشعر منى من خلال بسطتها المتواضعة وكيف استمرت في بيع الشاي، فيما انصرف هو لبيع الأغنام في مناطق أخرى مستطردا بالقول لم أتوقع أن ألتقي بالبائعة والتي كانت تعد لنا أكواب الشاي قبل نحو 30 عاما إلا أن صدفة خير من ألف ميعاد داعيا للبائعة أن يرزقها من واسع فضله وأن يمدها بالصحة والعافية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com