المملكة اليوم

الحاج ” يوسف ” مصاب بالسرطان فضل رحلة الحج على العلاج بفرنسا

رغم بتر إحدى ساقيه تملكت الفرحة داخل قلبه ،بعد أن تمكن الحاج “يوسف” من تأدية نسك الحج هذ العام، وذلك ضمن قافلة طبية أشرفت عليها وزارة “الصحة” للمرضى المنومين بمدينة الملك عبدالله الطبية .

وفي التفاصيل: تبدأ قصة يوسف عندما تمكن مرض السرطان القاتل من جسده في بلده قبل أكثر من عام ، وبدأت مشوار العلاج للشفاء من هذا المرض اللعين في شتى المستشفيات الداخلية والخارجية ، ولكن بعد فترة من الوقت تحصل على تأشيرة لفرنسا للغرض منها العلاج من هذا المرض وتحصل على تأشيرة ثانية لأداء فريضة الحج ، ففضل الذهاب الى بيت الله الحرام خصوصاً بعد ان تم إبلاغه ان نسبة المرض تفشى في جسده ولا يطول به الزمن كثيراً .

وعند قدوم الحاج “يوسف” العام الماضي لأداء نسك الحج تعرض لإصابة في قدمه أدت الى بترها من جسده ، وأدخل لأحد المستشفيات لتلقي العلاج اللازم ، ولكن تماثل للعلاج والشفاء من الإصابة تمكن من تركيب طرف صناعي له ، أخبر يوسف من قبل الأطباء بالمملكة أنه مصاب بالسرطان ، وبدأت رحلة العلاج عبر مدينة الملك عبدالله الطبية في مراحل علاجه من المرض بعد إجراء جميع الفحوصات اللازمة ودراسة وضعه وإمكانية علاجه ، وبات علاجه متجاوباً مع العلاج الذي يخضع له بشكل مكثف .

وبدا الحاج يوسف فرحاً بعد أن تمكن من أداء نسك الحج لهذا العام ، موجهاً ومقدماً شكره لحكومة المملكة العربية السعودية حيال ما تقوم به من توفير من خدمات طبية متقدمة ومتطورة بمدينة الملك عبدالله في إعادة الأمل لديه بعد أن فقده ، عندما أفاده الأطباء في بلده بأن مرضه متقدم ولن يعيش أكثر من شهور .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com