المملكة اليومتقارير وتحقيقات

مواطن شغف بصناعة الأواني الفخارية والمشغولات الطينية .. صور

لؤي الحزام – مكة 

شغف مواطن بصناعة الأواني الفخارية والمشغولات الطينية منذ عشرة أعوام ، وتجسدت هذه الصناعة في مهارات وفنيات من القطع الفخارية.

بدورها التقت ” خبر اليوم ” بالمواطن سعود الشريف أحد هواة الفخار في مكة المكرمة والذي قال  بدأت في صناعة الفخار والمشغولات الطينية منذ نحو ١٠ أعوام ، وتابع بقوله  عملت على تطوير نفسي لهذه الحرفة الجميلة من خلال الاطلاع على عالم الفخاريات وبالممارسة وصناعتها.

وأضاف  المشغولات الطينية والفخارية تعتبر من أبرز الصناعات التقليدية اليدوية وأعرقها على مر العقود.

ومضى يقول  لا يزال البعض يحافظ على هذه الصناعة والتي تعد إحدى الحرف القديمة التي مارسها العديد من الناس في الماضي سعياً منهم لطلب الرزق ،  مبيناً أن مجال الفخار يعد مجالاً كبيراً وواسعاً.

الاوان الفخارية 

وعن التي يقوم بصناعتها قال الشريف :  أقوم بعمل جميع أنواع الفخار مثل الأزيار والترامس والشربات والفواحات والمباخر  ، وكذلك القدور الفخارية وأوان إعداد الشاي و دلال القهوة والفناجين الفخارية .

طين مكة والمدينة 

وبين أن الأزيار والترامس والشربات التس يقوم بعملها هي من طين مكة المكرمة أو طين المدينة المنورة وكذلك عمل القدور الحرارية من الطين الحراري ، الذي نجلبه من مدينة الرياض أو مدينة نجران كما نستخدم هذا النوع من الطين في جميع أواني الطبخ.

اعداد الأواني 

وختم حديثه بقوله يتم إعداد الأواني الفخارية خلال عدة مراحل ،  لافتا إلى أن البداية تكون من اختيار نوعية الطين ومن ثم وضعها في عجلة ، يتم تثبيتها داخل حفرة في الأرض ويتم استخدام اليد في صناعة الفخار ويتم سكب الماء لمدة تصل إلى نحو ساعتين ، ومن ثم يتم إدخالها في الأفران حرارية التي صنعت من الحجر الناري لكي تتحمل درجات حرارة عالية جدا ، مبيناً أن بعد الانتهاء من عملية الحرق تصبح القطع جاهزة للاستخدام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com