المملكة اليوم

مدير ” هدف ” : في يومنا الوطني الـ86.. استثمار الموارد البشرية “هدف تنموي”

خبر اليوم – الدمام 

نفخر في المملكة العربية السعودية بيومنا الوطني عاماً بعد عام، منذ أن تم تأسيسه على يد المغفور له – بإذن الله – الملك عبد العزيز بن عبدالرحمن آل سعود – طيب الله ثراه، لتبدأ ملامح بناء دولة أصبحت مضرب مثل في تثبيت دعائم الأمن والاستقرار، وترسيخ أواصر المحبة والإخاء بين القيادة والشعب، والانطلاق بالبلاد نحو مسيرة البناء والرخاء والتنمية الحضارية والإنسانية.

واليوم نهنئ القيادة الكريمة والوطن باليوم الوطني للمملكة الذي يجسد قصة الكفاح والعمل والإصرار التي قادها الملك عبدالعزيز -رحمه الله- لبناء صرح هذا الوطن الكبير، حيث تتابعت ينابيع الخير والازدهار من بعده على يد ملوك المملكة حتى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله وأيده بنصره- الذي يؤكد دائماً في أحاديثه الكريمة على سيرة مؤسس هذه البلاد كنموذج إنساني فذ، بما يملكه من مقومات شخصية، وطموح كبير، وقدرة فائقة على تجاوز التحديات وصناعة التاريخ.

هذا النموذج الملهم بدأ يرِّسخ بأن الاستثمار الحقيقي في هذا الوطن ينبع من الإدراك العميق بمقدرات العنصر البشري، وأهمية مشاركة المجتمع بفعالية وحيوية في الحراك التنموي الاقتصادي والحضاري للمملكة، ولهذا كانت تنمية الإنسان السعودي والموارد البشرية محل اهتمام وعناية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله- من خلال خطوات إصلاحية وتنظيمية تعدّ مرتكزاً لتحفيز الشباب السعودي على المساهمة في مسيرة التنمية في هذا الوطن في مختلف المجالات.

إن هذا الاهتمام الملكي الكريم يجعلنا في صندوق تنمية الموارد البشرية “هدف” أمام مسؤولية كبيرة لتحقيق رؤية الصندوق المتمثلة في تأهيل “قوى عاملة وطنية منتجة ومستقرة”، حيث تم تدشين وتطوير حِزم من والبرامج والمبادرات التي من شأنها تحفيز القطاع الخاص لتعزيز توطين الوظائف في المنشآت عبر دعم موجه لمسارات وبرامج التدريب والتأهيل والتطوير، وذلك ضمن الجهود التي تسعى لتقويض البطالة، وتزويد سوق العمل بكوادر وطنية منتجة، بما يساعد على تعزيز الاستقرار الاجتماعي والاقتصادي للمواطنين، والمساهمة في تحقيق مستهدفات برنامج التحول الوطني 2020، ورؤية المملكة 2030 .

وبما أن منظومة العمل والتنمية الاجتماعية تسعى إلى تقريب وتوحيد الرؤى بين الأطراف الثلاثة للعملية الإنتاجية، في سبيل تنمية الكوادر الوطنية وتطويرها في كل موقع من مملكتنا الغالية، فإنه اتساقاً مع جهود منظومة العمل في بناء قطاع أعمال متماسك ومتناغم، فقد أدرك “هدف” أن القطاع الخاص شريك أساسي لنجاح المهام التي يؤديها، من خلال تنمية رأس المال البشري، وتمكينه بالبرامج التدريبية والتأهيلية المنتهية بالتوظيف.

إننا عازمون على مواصلة التوجه الاستراتيجي للصندوق، والتميز في خدمة العملاء بما يحقق رضاهم، وتطوير الخدمات المقدمة لطالبي العمل ومنشآت القطاع الخاص، وأداء رسالتنا الوطنية على الوجه الأمثل، للمساهمة في تحقيق رؤية المملكة 2030، في ظل التوجيهات الحكيمة من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – يحفظه الله-، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، حفظهما الله.

حمى الله وطننا الغالي من كل سوء، وأدام عزه وأمنه ورخاءه واستقراره، وكل عام ووطن الحزم بخير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com