اليوم الوطني

اليوم الوطني المجيد يذكرنا بالإنجازات العملاقة التي تحققت بجميع الأصعدة

 يأتي اليوم الوطني للمملكة الذي يصادف  واحد الميزان من كل عام  و المملكة تفخر بمكانة من العز والرفعة التي نالتها المملكة بين أمم الأرض بفضل من الله، ثم بقيادة حكيمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله وسمو ولى عهده الأمين وولي ولي العهد حفظهم الله

لقد حافظت المملكة على ثوابتها الإسلامية واستمرت على نهج جلالة الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود رحمه الله فصاغت نهضتها الحضارية ووازنت بين تطورها التنموي والتمسك بقيمها الدينية والأخلاقية.
والمتتبع لحجم الانجازات التي تحققت لهذا البلد وأبناءه يجد الانجازات الهامة على جميع الأصعدة التعليمية والاقتصادية والتجارية والتنموية والبيئية والثقافية والإعلامية ويتضح ذلك جليا من خلال النهضة التنموية التي أصبحت مثاراً لاهتمام الخبراء والمختصين في العالم . 

ويثمن العالم اليوم للمملكة بكل اعتزاز وتقدير دورها لمساعدة الأشقاء والأصدقاء.
ولعلنا في هذا اليوم المجيد ننظر إلى ماتحقق من انجازات في مجال العمل البيئي والارصادي لنجد أنفسنا أمام تحولات كبيرة أعطت دفعة مهمة سواء للجهة المسئولة عن البيئة والأرصاد في المملكة الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة أو لحماية البيئة وصون مواردها من خلال القرارات الصائبة التي حققت المملكة بفضلها نقلة نوعية في مجال العمل الأرصادي و البيئي ولا غرابة في ذلك فقد اعتمد موضوع البيئة وحمايتها ضمن النظام الأساسي للحكم وفقا للمادة (32) من النظام الأساسي والتي تنص على التزام الدولة المحافظة على البيئة وحمايتها- الأمر الذي يعد تتويجاً بالغ الاهتمام لما توليه الحكومة لخدمة العمل البيئي وصون مواردها.
أن حجم الانجاز الذي تحقق للعمل البيئي والارصادي في المملكة لم يكن ليتحقق لولا الدعم الكبير والسخي الذي أولته الحكومة الرشيدة لهذا القطاع ايماناً منها بأهميته ،كونه جزء من مسيرة العطاء والنماء للوطن ولحياة أكثر رخاء وفق تنمية مستدامة تكفل بمشيئة الله التوازن الحياتي لأبناء الوطن الغالي حيث وفرت كل مامن شانه أن يسهل لها النجاح وتقديم أفضل الخدمات وظهورها بالمستوى المتميز على الصعيد المحلي والإقليمي والدولي

وتأتي رؤية المملكة العربية السعودية 2030 لتبقى نقلة نوعية للوطن  ومكانته التنموية والاقتصادية والسياسية ، وتكرس المفهوم المستقبلي للاستفادة القصوى من ثروات الوطن وأبنائه وفق نظرة شاملة ، تضع تعاليم الدين الإسلامي الحنيف أساس تطور الوطن واستقراره.
وبهذه المناسبة الكريمة ارفع أسمى آيات التهاني التبريكات إلى مولاي خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الآمين الأمير محمد بن نايف وسمو ولي ولي العهد الامير محمد بن سلمان متمنيا لهم دوام الصحة والعافية

أدام الله عز وطني ورفعته بقيادة سيدي خادم الحرمين الشريفين وأبقاه ذخراً لوطنه وشعبه وللأمة العربية والإسلامية وللإنسانية جمعاء .

معالي الدكتور عبد العزيز بن عمر الجاسر

الرئيس العام للأرصاد وحماية البيئة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com