اليوم الوطني

عندما يطل علينا اليوم الوطني 86

عندما يكون الحديث عنك يا أغلا وطن وفي مناسبة مجيدة في يومنا الوطني ويوم اكتمال توحيد مملكتنا الغالية على يد المؤسس جلالة الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود بهمة الأبطال وعزم الملوك وإرادة لا تعترف بالمستحيل من أجل بناء وطن يسوده الأمن ويميزه السلام و خدمة الدين والحكم بكتاب الله وسنة نبيه المصطفى عليه أفضل الصلوات والتسليم .

وفور انتهاء جلالة المغفور له المؤسس من توحيد المملكة وترسيخ ثوابته على الدين والقيم الحميدة إلا وبدأ في بناء هذا الوطن العظيم وبناء حضارته أرضاً وشعباً عمارةً ومواطناً وكان له ما أراد وفي وقتٍ قياسي وإعجازي قياساً بضخامة المنجزات .

لقد سار أبناؤه الملوك على نهجه استكمالاً لما بدأه وتوالت الإنجازات ووصلت بمملكتنا الحبيبه لمصاف الدول المتقدمة وهانحن نحتفل في هذا اليوم المجيد بوطننا العظيم وهو في مقدمة الدول العشرين العظمى اقتصادياً وسياسياً نجد المملكة العربية السعودية شريكاً فاعلاً ومؤثراً على صنع القرار العالمي ومركز الثقل الإقليمي والدولي وما نشاهده من دعم للشرعيات ودفاعاً عن القضايا العربية والإسلامية وحفاظا على وحدة الصف العربي والإسلامي في ظل كل التحديات ونجاحها ، في ذلك إلا دليل على أن وطننا وطن شامخ عظيم  ويحق لنا ان نفخر به وبانتمائنا له ونجدد ونؤكد على اعتزازنا بقيادتنا الرشيدة في ظل حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ال سعود اطال الله في عمره وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ال سعود وولي ولي عهده الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ال سعود أيدهم الله بنصره .

يطل علينا اليوم الوطني في ظل رؤية 2030 التي أطلقتها قيادتنا الرشيدة استمراراً للمنجز واستشرافاً لمستقبل الوطن والأجيال القادمة بفكر طموح وإيماناً منهم حفظهم الله بأهمية بناء الأجيال ومنافسة الحضارات والإسهام في تحقيق الإكتفاء والكفاءة في شتى مناحي التطور تعليمياً واقتصاديا وسياسيا وحضارياً وفكريا .

يطل يومنا الوطني وبإنجاز فريد بنجاح حج هذا العام وتميزه وتوسعة هي الأكبر للحرمين الشريفين ونجاح باهر في ادارة الحشود وفي ظل التحديات وفي ظل دفاع أبناء هذا الوطن جنودنا البواسل على الحد الجنوبي تحت قيادة حكيمة زرعت في ابنائها حب الوطن وتقديم الأرواح فداء له ودفاعاً عن مقدساته ومكتسباته وما حضور وزير الدفاع ولي ولي العهد في يوم العيد معهم على الجبهة الا تأكيد على لحمة القيادة والشعب فهذا الوطن ونحن فداء له.

يطل علينا يومنا الوطني ونحن فخورون بإنجازات وزارة الداخلية في اقتلاع بذرة الشر داعش وخلايا الإرهاب تحت إشراف مباشر من ولي العهد وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف حفظه الله.

يطل علينا اليوم الوطني وكأني بلسان حال قيادتنا يقول لنا انعمو بالأمن والأمان ولسان شعب يبادلهم الحب ويفتديهم ويمضي تحت رايتهم حباً لهم وبيعة وولاء لملكنا ووطننا.  

 

 رئيس مجلس إدارة ” خبر اليوم ” 

  د. عبدالعزيز بن أحمد الهيجان 

       

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com