اليوم الوطني

البراك ؛ للوطن وجه باسما يدعونا لأن نقدر مكتسباته ونستذكر ماضيه التليد

ما من شك في أن ذكرى اليوم الوطني ليست مجرد ذكرى مجيده لإنجاز صنعه ملك عظيم فقط, بل إنه وقفة تأمل لماض مجيد وواقع مشرق ومستقبل زاهر .
ماض مجيد خلده لنا قائد فذ بنى وأسس ووحد مع رجالات أدركوا حنكة قائدهم وقيمة هدفه، رسم لهم المستقبل المشرق لكيان واعد ينهض بالإنسان والمكان، وبالفعل أثبتت ثمانية عقود ونيف قفزات نوعية ومتتابعة وفرت لإنسان هذه الارض المباركة بعون الله نعم الأمن والأمان، ونقلته من شوف العيش الى رخائهورغده, وبؤات ابنائه وبناته مستقبلا زاهرا في درجات القيادة و الريادة العالمية بالعلم والفكر والتنمية.
إن لليوم الوطني وجه باسم يدعونا دائماً لأن نقدر مكتسبات بلادنا كما يجب، ويدعونا لتأصيل المحافظة عليها سلوكا حضارياً في نفوس أبنائنا وبناتنا فنزداد ألقاً وتقدماً على نحو يزداد معه وطننا تألقاً وجمالاً. وفي هذا العام تميز يومنا الوطني بإطلالته المباركة من خلال رؤية وطنية واعدة وتحول وطني يرسم خارطة تنموية قادمة لمستقبل الأجيال المتعاقبة.
وفي هذا العام أطلقت وزارة التعليم مشروعا متكاملا يهدف إلى تنظيم الاحتفال باليوم الوطني السادس والثمانين على مختلف المستويات, بدء من قاعات الدراسة ومرورا بساحات المدارس، ومكاتب التعليم وإداراتها ووصولا الى وزارة التعليم التي توجت ذلك التفاعل الجميل بحفل كبير تم إسناده في هذا العام للإدارة العامة للتعليم بمنطقة الرياض.
وقد تضمن هذا المشروع مجموعة من الفعاليات والأنشطة والبرامج والمشروعات النوعية التي تنطلق من خلال أربعة محاور تجسد فرحتنا وفرحة المجتمع التعليمي بهذه المناسبة الكبرى وتتمثل في :
– المحور الأول : التأسيس والتوحيد ودور الملك المؤسس – رحمه الله – في توحيد البلاد .
– المحور الثاني : الاستقرار والأمن والأمان وما انعم الله به على هذه البلاد المباركة .
– المحور الثالث : الانتشار والتطوير ودور أبناء المؤسس في نشر الخير والرخاء وخدمة الإسلام والمسلمين وضيوف الرحمن, والاهتمام بالتعليم وديمومة النهضات التنموية .
– المحور الرابع : التعريف برؤية المملكة 2030م ونشر ثقافة التحول الوطني وأهدافه ومبادراته .
وإضافة إلى كل ما سبق فقد سعت الوزارة في هذا العام ولأول مرة إلى نقل الاحتفالات والفعاليات إلى مبنى ديوان الوزارة عبر مجموعة من الفعاليات الثقافية والفنية والرياضية التي تؤكد توجيهات معالي وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى بأهمية مشاركة جميع منسوبي ومنسوبات الوزارة في هذه المناسبة الوطنية الغالية على قلوبنا جميعا .
وفي الختام ندعو الله بمنه وكرمه أن يديم على هذه البلاد المباركة نعمة الأمن والأمان والرخاء والاستقرار إنه جواد كريم .

د. عبدالرحمن البراك
وكيل وزارة التعليم للبنين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com