التعليم

البراك يدشن انطلاق لقاء الخبرات المتناظرة في التعليم

خبراليوم – زهير الغزال –  الرياض 

دشن وكيل وزارة التعليم  للتعليم  الدكتور عبدالرحمن بن محمد البراك صباح اليوم  الاثنين 28/2/1438ھ  انطلاق لقاء”الخبرات المتناظرة في التربية الفنية” الذي تنفذه الإدارة العامه للإشراف التربوي ، وذلك
ضمن خطة وكالتي التعليم للبنين والبنات للعام المالي 1437/1438 ، وأكد الدكتور البراك بعد تدشينه للقاء على الأدوار الحيوية التي تؤديها التربية الفنية وتعكسها من خلال التذوق الجمالي والروح الإبداعية ، مضيفا أن المتابع والباحث لمدى الاهتمام بهذا الجانب يلحظ ازدياد الاهتمام والعناية بمخرجات المجالات الفنية التي تؤديها هذه المادة إذ أصبحت مجالا لتفريغ الطاقات وتستخدم علاجا في كثير من الحالات النفسية وتفتح آفاق واسعة للطالب للإبداع والتفكير خارج الصندوق ، مشيرا إلى أهمية تطوير كل مايتعلق بالتربية الفنية سواء في تدريسها أو تقويمها .

وأبان البراك أن وضع منهج مخصص للتربية الفنية أحد أبرز المطالبات التي كانت تطرح بين الحين والآخر من قبل المعنيين حتى أصبح واقعا ملموسا مدعما بالأدلة الإجرائية التي تخدم وتساهم في تجويد المخرج التعليمي لمنهج التربية الفنية ، تبع ذلك العمليات التي تهتم بالمساندة والمتابعة المستمرة من قبل الإدارة العامة للإشراف التربوي والسعي بجدية لتقويم واقعها ومقارنتها بالأداء المتوقع ، لتلمس الفجوة والاستعداد بالتخطيط المناسب للمقاربة بينهما وبما يساعد على تحقيق أهداف مناهجها على الوجه المطلوب .

وتمنى البراك أن يخرج هذا اللقاء وفق الأهداف التي يسعى الجميع من خلاله لتحقيقها ، مقدما شكره لكل من شارك وساهم للإرتقاء بهذا الجانب الهام في مناهجنا بما ينعكس إيجابا على طلابنا وطالباتنا .

من جانبها أكدت رئيسة قسم التربية الفنية بالوزارة الأستاذة نوره البكران أن عملية تجويد تدريس مادة التربية الفنية والإشراف عليها في الميدان التربوي يتطلب منا جميعا أن نعمل على زيادة الاهتمام بالمعلم وتوفير البيئة الخصبة للمتعلم وجعله محور العملية التعليمية ، وأن نبحث دوما عن آليات متطورة تحقق أهداف التربية الفنية .

وأبانت البكران أن تنظيم بيئة التدريس والإشراف على المادة وتقويمها يتطلب تمتع المشرفون والمشرفات بمواصفات وقدرات تمكنهم من توفير مناخ مدرسي يسهم في التغيير التربوي الإبداعي والمهني ويرسخ المعتقدات والقيم الإيجابية نحوهما .

الجدير بالذكر أن هذا اللقاء شاركت فيه جميع إدارات التعليم بمناطق ومحافظات المملكة عبر برنامج لقاء الإلكتروني وتطرق إلى مجموعة من المحاور التي يأتي أبرزها متناولا تقديم مقترحات تطويرية لتقييم التربية الفنية في لائحة تقييم الطالب وبرنامج نور ، إضافة إلى تقويم الأداء الإشرافي في التربية الفنية والذي تضمن آلية إعداد تقارير الأساليب البديلة للتربية الفنية في منظومة قيادة الأداء الإشرافي وطرح نموذج سجل متابعة لتقويم  الطالب في التربية الفنية للمرحلتين المتوسطة والابتدائية ، كأوراق عمل مقدمة في هذا اللقاء من مجموعة من إدارات التعليم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com