المملكة اليوم

حيدر العبدالله يرد على منتقديه: ترعرعرت في الشرقية وليس في البادية

خبراليوم – راضي العنزي -الدمام 

أعاد الشاعر “حيدر العبدالله” فتح حسابه في تويتر مجدداً، بعد إغلاقه إثر انتقاداتٍ كبيرة لقصيدته التي ألقاها أمام خادم الحرمين الشريفين.

وقد ابتدأ تغريداته بشكر أمير المنطقة الشرقية لاختياره كشاعرٍ في تلك المناسبة، مفتخراً بذلك الاختيار الذي نصّبه كأحد من ألقى القصيدة الفصحى أمام الملوك.

مشيراً إلى أن الساحل الشرقي مهدٌ للأدب والحضارة والمعرفة، مبرراً أسلوب إلقائه؛ بترعرعه في إحدى الواحات الشرقية، ولا تشابه بينه وبين من ترعرع بالبادية، فلكلٍ مميزاته وطرائقه.

مشدداً على أن دينه وتربيته علمتاه أن رفع الصوت عند الكبار سوء أدب وقلة ذوق، كما أن التاريخ علّمه أن الصراخ وسيلة العاجز. مؤكداً بأن ‏مخطوطة “القرى والظلال” هي محاولةٌ منه للحلم بوطن جميل، شاكراً كل من ساهم في تخليد هذه القصيدة من دون قصد.

يُذكر أن عدداً من الشعراء والمهتمين من داخل وخارج المملكة قد أثنوا على القصيدة أيّما ثناء، إلا أن هناك فئةً رأت أن اعتياد الناس على قوة شعراء البلاط الملكي؛ جعلهم لا يتقبّلون هذا الإلقاء.

 

 2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com