أخبار دوليه

وزير خارجية بريطانيا: لندن هي الإمارة الخليجية الثامنة

أكد وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون، أن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي سيعني أن بإمكانها إبرام اتفاقات تجارة حرة مع حلفائها العرب في الخليج، معتبرًا أن أي أزمة تواجه الخليج هي أزمة لبريطانيا، وأن لندن “هي الإمارة الخليجية الثامنة” حسب قوله.

وحاول جونسون في كلمته أمام مؤتمر بالبحرين الجمعة (9 ديسمبر 2016)، تلطيف الأجواء بعد تصريحاته ضد المملكة العربية السعودية التي رفضتها حكومة بلاده، واعتبرتها آراء شخصية، بالتشديد على أن هناك سعيًا إلى تعزيز العلاقات الدفاعية بين بريطانيا ودول الخليج.

ولم يتطرق جونسون إلى تلك التصريحات مباشرةً يوم الجمعة، وكانت متحدثة باسم رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي قد قالت إن تصريحات جونسون لا تعكس السياسة الفعلية لبريطانيا.

وشدد وزير الخارجية البريطاني على أن بلاده أكثر استعدادًا من أي وقت مضى للدفاع عن أصدقائها في الخليج والتجارة معهم، مضيفًا في خطابه لقادة أجهزة الأمن بمؤتمر حوار المنامة: “أي أزمة في الخليج هي أزمة لبريطانيا من البداية. أمنكم هو أمننا”، ليؤكد الرسالة التي عبرت عنها ماي في القمة الخليجية قبل أيام.

وقال جونسون إن الجميع متفقون على أن الوضع الإنساني في اليمن غير جيد، ولكن على الرغم من ذلك من حق السعودية “تأمين نفسها من القصف من قبل الحوثيين”.

وتابع: “أعتقد أننا يمكن أن نتفق جميعًا على هذه النقطة الرئيسة؛ لأن القوة وحدها لن تؤسس يمنًا مستقرًّا، وهذا هو السبب في أننا في لندن نعمل بجد مع جميع شركائنا لدفع العملية السياسية إلى الأمام”.

وفي محاولة منه للتودد إلى الخليج، أشار إلى أن بريطانيا لديها التزام بتوريد أسلحة ومعدات إلى دول المنطقة في السنوات العشر المقبلة بقيمة 3 مليارات جنيه إسترليني، وهي أكبر متلقي لهذه المعدات العسكرية خارج حلف شمال الأطلسي.

وتمكن جونسون من انتزاع الضحكات من الضيوف الحاضرين، عندما قال إن لندن تبيع الرمال للسعودية لاستخدامها في ملاعب الجولف، وإنه يعتبر “لندن هي الإمارة الثامنة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com