التعليمالمملكة اليوم

تعاون بين “التعليم ” و ” الله يعطيك خيرها ” يستهدف 20 ألف معلما ومنسقا

خبراليوم – الرياض 

استمراراً للتعاون بين وزارة التعليم والمبادرة الوطنية للسياقة الأمنة “الله يعطيك خيرها” التي تتبناها جمعية الأطفال المعوقين، تقوم ادارات التعليم في مناطق ومحافظات المملكة بتنفيذ مجموعة من الأنشطة والفعاليات التثقيفية والتوعية بالسلامة المرورية استناداً على قرار مجلس الوزراء الموقر بتنفيذ الاستراتيجية الوطنية للسلامة المرورية،  ومن بين تلك الفعاليات الاستعداد لتأهيل وتدريب أكثر من 20 ألف معلم ومنسقا بالتعليم على مفاهيم وقيم السلامة المرورية وتحقيق السلامة المرورية للحد من معدلات الحوادث وتخفيض الاصابات والوفيات والاعاقات، وأوضح المهندس عثمان بن حمد الفارس المشرف العام على المبادرة ، عضو مجلس إدارة جمعية الأطفال المعوقين أن فعاليات هذا البرنامج تسعى لبناء الشخصية المتكاملة للطالب والطالبة باستخدام  استراتيجيات التدريب الطلابي وتثقيف الأقران واستثمار أوعية وبرامج النشاط والإرشاد الطلابي لتحقيق أهداف السلامة المرورية .

ويأتي هذا التعاون استمراراً  لتفعيل المبادرة ” والتي دشنها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ( حفظه الله)، حيث صدر تعميم معالي وزير التعليم روالذي تضمن تنفيذ مشروع الاستراتيجية الوطنية للسلامة المرورية ـ الله يعطيك خيرهاـ وأكد فيه معاليه على بذل مزيد من العناية وتسخير الإمكانات لتحقيق أهداف هذا المشروع الحيوي والمهم ، وفي السياق ذاته أكد سعادة وكيل الوزارة للتعليم الدكتور نياف الجابري عضو اللجنة العليا للاستراتيجية الوطنية للسلامة المرورية، على أهمية تعاون الجهات الحكومية والقطاعات غير الربحية ومؤسسات المجتمع بشكل عام مع المدرسة في نشر ثقافة السلامة المروية وتفعيل الأنشطة والبرامج الطلابية لبناء جيل واع وملتزم بأنظمة المرور.

وقد شرعت ادارات التعليم في جميع المناطق والمحافظات بتشكيل اللجان الإشرافية على مشروع الاستراتيجية الوطنية للسلامة المرورية ـ الله يعطيك خيرها ـ برئاسة مديري التعليم وعضوية كل من: مساعد ومساعدة مدير التعليم للشؤون التعليمية، ومديري إدارات المرور، ومدير جمعية الأطفال المعوقين، ومدير/ة النشاط الطلابي ومدير/ة الإشراف التربوي، ومدير/ة التوعية الاسلامية، ومدير العلاقات العامة والإعلام، ومدير التدريب التربوي.  

وفي هذا الشأن أكد المدير التنفيذي للمبادرةالأستاذ سليمان بن أحمد المنصور بأن الحقائب التدريبية والتي تم إعدادها بالشراكة مع وزارة التعليم بغرض تدريب وتأهيل المعلمين والمنسقين تضم عددا من المحاور أهمها أسباب الحوادث المرورية وسلوكيات القيادة لدى الشباب ودور الجهات المعنية لتحقيق السلامة بهدف رفع مستوى الوعي لدى المجتمع بصفة عامة والمجتمع التربوي والتعليمي بصفة خاصة بأهمية السياقة الآمنة وكذلك القيام بدور توعوي بالتعاون مع الجهات المختصة سعياً لخفض نسبة الإعاقة الناتجة عن الحوادث المرورية ، كما ذكر مدير مشروع السلامة المرورية في التعليم الأستاذ / خالد بن صالح العبدالسلام بأن الوزارة تسعى لتفعيل دور المؤسسة التعليمية والجهات ذات العلاقة تجاه القضايا المرورية و الوصول إلى كافة شرائح المجتمع من خلال رسائل إعلامية موجهة تحمل الطابع التربوي والتعليمي الذي يعكس الدور الاجتماعي والتوعوي الفاعل للتعليم تجاه السلامة المرورية علاوة على تعزيز السلوكيات الإيجابية في كيفية التعاطي مع القوانين والأنظمة المرورية .

ومن باكورة تنفيذ البرنامج التأهيلي تم تدريب ٦٥ منسقا في تعليم الباحة على السلامة المرورية برعاية مدير عام التعليم بمنطقة الباحة بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة.   ويستهدف التعاون بين التعليم والمبادرة غرس وتنمية مبادئ ومفاهيم السلامة المرورية ونشر الوعي بأهميتها في المجتمع التعليمي، الوصول لشراكات مجتمعية مؤثرة في التوعية والتثقيف بأهمية السلامة المروية، وتدريب الطلبة على الممارسات المرورية السليمة، وتفعيل التعاون بين المؤسسات التعليمية وادارات المرور و القطاع الخاص، والاسهام من خلال البرامج التوعوية في التقليل من الحوادث المرورية وما ينتج عنها من خسائر في الارواح والممتلكات، ومشاركة الطلبة في ايصال رسالة الاستراتيجية لتغيير السلوك لدى اسرهم تجاه الاخطاء اثناء السياقة، وتوضيح خطورة تمكين الشباب من السياقة وهم دون السن القانوني.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com