أخبار دوليه

آلاف الإيرانيين يهتفون ضد النظام: “اتركوا سوريا”

فاجأ آلاف المتظاهرين في إيران منظمي مظاهرات يوم القدس، وهتفوا بما لا يريد النظام سماعه “اتركوا سوريا”، هذه الهتافات انطلقت في مدينة أصفهان الإيرانية، ثاني أكبر المدن الإيرانية.

 ولم يعد يحتمل المواطن الإيراني البسيط الخسائر المهولة التي تتلقاها إيران سواء عسكريًا أو اقتصاديًا أو حتى سياسيًا، فإيران اليوم باتت تعيش عزلة غير مسبوقة في محيطها الإقليمي وسط تنامي مشاعر الغضب من العالم الإسلامي تجاه جرائم الإبادة التي ترتكبها وميليشياتها في سوريا.

 وكشفت صحيفة الغارديان البريطانية تفاصيل إرسال شباب أفغان إلى سوريا، وحسب تقرير الصحيفة، فإنَّ نظام الملالي يعمل عبر سفارته في كابول على إغراء الشباب بإعطاء وعود لهم بالمال والإقامة وعيش أفضل في محاولة لتجنيد مقاتلين.

 وقال شخص يدعى جواد لصحيفة الغارديان، وهو يقدِّم خدمات للسفارة  ويعرف الشباب الأفغان إلى سفارة النظام الإيراني لدى كابول إنّه قدَّم شبابًا أفغانًا إلى سفارة النظام الإيراني في كابول، السفارة بدورها تصدر فيزا لهؤلاء الشباب وترتب مقدمات رحلتهم إلى سوريا.

 ويتلقى جواد مقابل تقديم هؤلاء الشباب مبالغ من المال، لأنه كان يتعاون خلال عام مع قوات الحرس ولواء “فاطميون”، فالدافع الرئيس لأولئك الذين يرضون القتال في سوريا هو المال.
وبينما أفغانستان ليست رسميًا متدخلة في الحرب السورية، إلا أنَّ هناك لواء من “المتطوعين” الأفغان يقاتلون في الأراضي السورية ويدعمون بشار الأسد.

 وحسب التقرير، فإنَّ جواد كان محتجزًا لمدة 48 ساعة من قِبل جهاز المخابرات الأفغاني الذي أكَّد له أنه يمتنع عن بيع أبناء بلده لبلد آخر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com