أخبار دوليه

“كلنا آل سعود” يتصدر تويتر في السعودية.. والعبادي: الإساءة للحشد إساءة للعراقيين

تصدر وسم “#كلنا_آل_سعود” موقع “تويتر” في المملكة العربية السعودية، السبت، وسط موجة من الجدل على موقع التواصل الاجتماعي حول تصريحات منسوبة لوزير الخارجية السعودي عادل الجبير عن مليشيات الحشد الشعبي في العراق.

وكانت وكالة الأنباء الفرنسية نقلت عن الجبير خلال زيارته إلى باريس، الأربعاء الماضي، قوله إن “الحشد الشعبي طائفي وتقوده إيران”، وأضاف: “نعتقد أن هذه الميليشيات يجب تفكيكها وينبغي على الجيش العراقي محاربة تنظيم الدولة الإسلامية”. وتابع: وتابع “كانت هناك تجاوزات خلال معركة الفلوجة”.

وأثارت التصريحات موجة انتقادات عراقية من مكونات الحشد الشعبي وجهات رسمية عراقية بينها وزارة الخارجية العراقية التي عبرت، في بيان، عن “رفضها وانزعاجها للتدخل المتكرر من قبل الخارجية السعودية في شؤون العراق الداخلية”، قائلة إن “الحشد الشعبي هيئة رسمية تشكّلت من متطوعين يمثلون كافة مكونات الشعب العراقي وهو جزء من منظومة الدفاع الوطني”.

وانتقل الجدل إلى مواقع التواصل الاجتماعي مع وسوم تهاجم المملكة العربية السعودية بينها وسم “#تفكيك_نظام_ال_سعود”، وظهر في المقابل وسوم أخرى لتأييد المملكة مثل “#كلنا_آل_سعود” الذي تصدر موقع تويتر في المملكة، كما انتشر وسم “#تفكيك_نظام_ولايه_السفيه”، مع تغريدات تهاجم

من جانبه، اعتبر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إن “الإساءة للحشد الشعبي بمثابة إساءة لكل العراقيين”، مؤكدا “رفض للأصوات التي لا تسمح للعراقي بأن يقاتل ويحرر أرضه ويشارك في المعارك ومنها معركة تحرير الموصل”، وفق ما نقله موقع قناة “العراقية”، السبت، عن العبادي خلال لقاء بقيادات من الحشد الشعبي.

وقال العبادي إن “من صنع وساند عصابات داعش يكتوي بنارها حاليا”، محذرا “من سيستمر بالدعم لهذه العصابات بأنه ستأتيه النار”، حسب بيان لرئاسة الوزراء عن تصريحاته في مؤتمر بمناسبة ذكرى “ثورة العشرين” تحت عنوان “أبناء الحشد الشعبي امتداد أصلي لثورة العشرين”.

وأضاف: “هناك مصالح متضاربة ومتفاوتة ومتناقضة في المنطقة ونحن مع المصالح المشتركة من أجل الانسجام والتعايش مع دول المنطقة والابتعاد عن الصراع”. وأعرب العبادي عن أسفه “للخطاب الاعلامي الكاذب لبعض الإعلام الخليجي فيما يخص المعارك”، بحسب البيان، مؤكدا أن “الحكومة حريصة أشد الحرص من الجميع على مواطنيها وأن ابطالنا كانوا يدافعون عن المدنيين ويحررون الأراضي”.

تعليق واحد

  1. مايسمى بالحشد الشعبي سم في خاصرة العرق خذته ايران والله ماكان بارز في عهد المرحوم باْذن الله صدام مانفث سمومه إلا يوم ظعف العراق

    فيا عراق المجد هل من عودة

    ترفع راس وترخي راس الجرذ

    آلِ سعود ملوكنا وانت انغمدا

    من ضيع موطنه يوما سينكمدا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com