المملكة اليوم

إمام المسجد النبوي: استشراف المستقبل يحمي الأمم من الأزمات الطاحنة

خبر اليوم – المدينة المنورة

أكد إمام المسجد النبوي الشيخ عبدالباري الثبيتي – في خطبة الجمعة – أن استشراف المستقبل يحمي الأفراد والأمم والمجتمعات من الأزمات الطاحنة، وأنه لا يبنى على الأماني الفارغة أو ضياع الحاضر بل بالاعتبار بالتاريخ ودروس الماضي وقصص السابقين , مشيرا إلى أن الاستشراف يبنى على الحاضر فمن ضيع حاضره عجز عن صناعة مستقبله , كما أنه يقوم على استثمار الفرد عمره في تنمية عقله وفكره , ويتأسس على العلم الذي يضيء الطريق ويرقى بالبلاد ويحميها, وكذلك على التربية والتزكية التي تبني الأجيال.

وقال : نبي الله يوسف عليه السلام استشرف المستقبل وأحسن التخطيط والتدبير فأنقذ الله به البلاد والعباد من أزمة اقتصادية طاحنة , وكان نبينا صلى الله عليه وسلم يستشرف المستقبل بنظرة المتفائل الواثق بوعد الله فيقول : ” والله ليتمن الله هذا الأمر حتى يسير الراكب من صنعاء إلى حظر موت لا يخاف إلا الله أو الذئب على غنمه ولكنكم تستعجلون “.

وتابع : استشراف المستقبل يوقظ النفوس الحية ويوقد الهمم , ويطرد اليأس ويقاوم الإحباط ويدفع للتأمل لاستثمارات إمكانات الحاضر في سبيل بناء مستقبل مشرق , محذرا من تنكب الطريق في استشراف المستقبل بالوقوع في المحرم من كهانة وسحر وشعوذة.

وأردف : خلق الله سبحانه وتعالى الإنسان جنينا ببطن أمه ثم ولد طفلا ثم صار شابا قويا ثم كهلا , فما كان مستقبلا يصير حاضرا , والحاضر يصبح ماضيا , والذي يشغل عقل الإنسان ويملأ عليه وقته هو التفكير في المستقبل , ولقد تقرر في عقيدة المسلم أن المستقبل من علم الغيب الذي لا يحيط به إلا الخالق سبحانه ” قل لا يعلم من في السماوات والأرض الغيب إلا الله ” , لكن التطلع إلى المستقبل والشوق إلى معرفته واستشرافه من فطرة الله التي فطر الناس عليها , والنفوس مجبولة عليه وهو من صميم الإسلام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com