كتاب خبراليوم

هاشتاقات مسيئة ومقاطع اللاوطنية

هاشتاقات ومقاطع اللا وطنية .. ما أن يرتكب احد اﻷفراد جريمة شخصية إلا ويطالعنا بعض أصحاب اﻷفق الضيق والخلق المتشدق بهاشتاقات ومقاطع غريبة عجيبة لا فائد منها سوى كشف حقيقة قلوبهم المريضة وعقوله المعلولة، فيتركون شخص الجاني ويتجهون مباشرة للبحث عن جنسه ولونه وثقافته وكل ما يختلف عنهم ليصبوا جام غضبهم على جماعة وشريحة من عباد الله ليس لهم ادنى صلة بالجريمة ولم يشاركوا فيها .

وبالنقيض عندما يكون مصدر الخطأ أو الجريمة أقرب اﻷقربون لهم يزعجون مسامعنا بمثاليات جوفاء خلاصتها أن سلوك الفرد يمثله ولا يمثل الجماعة .. ليس أكثر جهلا وتشدقا من أن يبدأ من يسمى نفسه شاعرا مطلع قصيدة ببيت ( أنت يا أسود الوجه يا هيه / لعن أبو ذا الماركة انت وياه ) جهل سطحية تخلف تشرذم سمه ماشئت ( اليس الله صورهم يا هيه / أم خالط الجهل العقل وغطاه ) بل والعياذ بالله صرف لنفسه حق لعن العباد ( أتلعنهم ولله اللعنة يا هيه / أم خامر الجهل العقل ومحاه ) أي وطنية وأي لحمه وتلاحم تزعمه بقصيدة تعكس واقعك المريض وفلسفتك الهمجية ونظرتك القاصرة ..

أهم واجبات الوطنية والمواطنة الحرص على تلاحم النسيج الإجتماعي والثقافي داخل الوطن وتجنب كل ما من شأنه إثارة النعرات بين أفراده وتوريث سلوكيات تعطل العملية التنموية .. لا أستبعد استئناف الجهات ذات الاختصاص ملاحقة هذه الفئة الضالة ولو بقصد إعادة التأهيل لا التجريم .. اﻷمن واﻷمان مشروع مشترك بين القيادة وأفراد المجتمع فبقدر ما تقوم به القيادة من أدوار مزدوجة في الخارج والداخل لحماية الوطن والمواطن بقدر ما يستوجب ذلك استيقاظ الضمير الفردي واخذ الحيطة والحذر في اﻵثار المترتبة على ما يطلق من هاشتاقات ومقاطع لا تخدم الصالح العام

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com