المملكة اليوم

” السعودية ” تشغل (6.799) رحلة وتطرح 1.5 مليون مقعداً خلال الإجازة

خبراليوم – الرياض 

بدأت الخطوط السعودية اليوم تنفيذ خطتها التشغيلية الخاصة بإجازة منتصف الفصل الدراسي الثاني لهذا العام وتستمر حتى يوم الأحد 12 رجب 1438هـ الموافق 9 ابريل 2017م . وتضمنت الخطة زيادة في الرحلات والسعة المقعدية على القطاع الداخلي وبعض الوجهات الدولية التي تشهد خلال الإجازة طلباً متزايداً على السفر، مع تخصيص الحصة الأكبر من عملياتها التشغيلية لخدمة السفر الداخلي بين مختلف مناطق المملكة، في الوقت الذي جندت فيه “السعودية” ومجموعة الشركات الناشئة عن التخصيص (الخدمات الأرضية والتموين والشحن والصيانة) جميع إمكاناتها لتنفيذ الخطة التشغيلية وتوفير أفضل الخدمات لضيوف “السعودية”.
وتفقد مدير عام الخطوط الجوية العربية السعودية المهندس صالح بن ناصر الجاسر اليوم سير العمليات التشغيلية وانسيابية الحركة والتشغيل لرحلات “السعودية” بمطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة , كما تفقد مواقع الخدمة في صالتي الوصول والمغادرة ومنصات الخدمة لذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السن والضيوف الواصلين وأجهزة الخدمة الذاتية، كما اطلع على الآلية الجديدة لتصعيد الضيوف إلى الطائرات وفق مناطق الإجلاس المحددة في بطاقة صعود الطائرة والمنطقة المخصصة لاستلام أجهزة الحواسيب المحمولة واللوحية وتغليفها وشحنها في حاوية خاصة إلى وجهة الوصول في الرحلات المتجهة للولايات المتحدة والمملكة المتحدة .
وأوضح المهندس صالح بن ناصر الجاسر أن الخطة التشغيلية لـ”السعودية” خلال أيام الإجازة تتضمن تشغيل (6.799) رحلة داخلية ودولية، بمعدل 556 رحلة يوميا ، منها (4,108) رحلة مخصصة للقطاع الداخلي و(2,871) رحلة للقطاع الدولي، فيما يبلغ إجمالي السعة المقعدية لهذه الرحلات (1,501,797) .
وأشار الجاسر إلى تعيين (144) رحلة إضافية بين العديد من مناطق المملكة وإلى بعض الوجهات الدولية لإتاحة سعة مقعدية إضافية لضيوف الخطوط السعودية خلال الإجازة منها (56) رحلة بين كل من جازان وبيشة والقصيم وبين الرياض وجدة والدمام بسعة مقعدية إضافية تبلغ (15,652) مقعداً، ودوليا تمت جدولة (19) رحلة إضافية بين الرياض وجدة وبين دبي إضافة إلى (11) رحلة من جدة إلى اسطنبول .
وأكد الجاسر أن “السعودية” تقوم بشكل مستمر بدراسة الاحتياجات الفعلية للمحطات الداخلية والدولية على مدار العام وفي فترة المواسم والإجازات مع التخطيط المبكر والتنسيق بين كافة القطاعات المعنية داخل المؤسسة، وبينها وبين الجهات الحكومية ذات العلاقة لتأمين المتطلبات التشغيلية المتمثلة في اعتماد جداول الرحلات الإضافية وتوفير الإمكانات البشرية والآلية اللازمة لتنفيذ الخطة الموضوعة والتي تهدف إلى تسيير المزيد من الرحلات وضخ سعة مقعدية تتناسب وحجم الطلب على السفر.
وقدم الجاسر شكره لضيوف “السعودية” على ثقتهم , مشيداً بباقة الخدمات الالكترونية والذاتية المتكاملة عبر موقع “السعودية” على الإنترنت (www.saudia.com) وتطبيقات “السعودية” على الأجهزة الذكية والتي تمكن الضيوف من إنجاز كافة الخدمات الإلكترونية لإجراءات السفر بدءاً من استعراض جدول الرحلات وتنفيذ الحجز ودفع قيمة التذكرة وإصدارها واختيار المقعد والوجبة وإصدار بطاقة صعود الطائرة، وإلغاء الحجز أو تغييره ودفع رسوم العفش المصاحب الإضافي، وترفيع درجة السفر لأعضاء الفرسان وغيرها من الخدمات التي تمكنهم من إنهاء كافة الإجراءات والحصول على جميع الخدمات إلكترونياً بيسر وسهولة.
تجدر الإشارة إلى أن الاستثمارات الكبيرة التي تقوم بها الخطوط السعودية في تحديث وتنمية الأسطول قد أسهمت بشكل مباشر في الحد من أزمة الحجوزات ووفرت سعة مقعدية متزايدة على الرحلات الداخلية وهو ما يحقق أحد أهم مرتكزات برنامج التحول الذي يجري تنفيذه في “السعودية” وشركاتها ووحداتها الاستراتيجية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com