المملكة اليوم

” سعود بن نايف ” يشارك الأهالي تدشين فعاليات عيد الشرقية 37

دشّن أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف، مساء أمس الأربعاء، فعاليات عيد الفطر المبارك الذي تنظمه غرفة الشرقية ممثلة في صندوق المناسبات برعاية وتشريف من أمير المنطقة، تحت شعار “عيد الشرقية 37″؛ حيث ازدانت الصالة الرياضية الخضراء (الهيئة العامة للرياضة) بحفل الافتتاح الذي شهد فقرات متنوعة نالت استحسان الحضور.

وافتُتِح الحفل بأوبريت وطني قدمه أبناء المملكة بعنوان “شعب سلمان” الذي عبروا فيه عن مدى ولائهم للقيادة الرشيدة وحبهم العميق لوطنهم المملكة العربية السعودية؛ حيث كتب كلماتها شاعر الشرقية القدير أحمد عبدالحق، ولحّنها محمد الجبالي، ويؤديها د.ماجد الزويدي، بمشاركة فرقة فرسان المملكة الشعبية، وفرقة نغم الطفل؛ حيث شهدت تفاعلاً كبيراً من الحضور الذي حرص على توثيق كل لحظة بكاميراتهم الخاصة، بالإضافة إلى الحماسة التي أضافت جواً صاخباً داخل القاعة؛ فرحاً بالعيد وحباً في المملكة.

وتراقصت المدرجات مع أنغام العرضة السعودية؛ حيث استمتع الحضور الكبير من أهالي وزوار المنطقة الشرقية من المواطنين والمقيمين بأداء العرضة. وشهدت الصالة الخضراء عروضاً مميزة وجديدة لفرقة “طيور الجنة” الإنشادية التي تتمتع بشعبية كبيرة لدى الأطفال؛ نظراً للقيم الأخلاقية التي تبثها عبر أناشيدها؛ حيث تستمر عروضها حتى ثالث أيام العيد.

وقدّم فريق محترف، عرضاً لتقنية الهيلو جرام، وهو يقدم للمرة الأولى في المملكة، نال إعجاب الحضور الذين تفاعلوا معه بالأهازيج، وعرضاً لمسرحية الأطفال “سنو وايت”؛ فيما تزامن الحفل مع عروض الألعاب النارية عند الساعة 9.30 مساء في الواجهة البحرية في الدمام، وساحة الاحتفالات في بقيق.

من جهته، رفع رئيس مجلس إدارة غرفة الشرقية ورئيس مجلس إدارة صندوق المناسبات عبدالرحمن بن صالح العطيشان بالأصالة عن نفسه وبالنيابة عن أعضاء مجلس إدارة الغرفة والصندوق، خالص التهاني والتبريكات بحلول عيد الفطر السعيد، إلى مقام خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، وإلى ولي عهده الأمين، وولي ولي العهد، وإلى كافة أبناء الأسرة المالكة، وإلى أبناء الشعب السعودي النبيل؛ داعياً -الله تعالى- أن يتقبل صيامنا وقيامنا، وأن يعيده علينا جميعاً باليُمن والبركات وبالمزيد من المسرات.

وقال “العطيشان” خلال كلمة ألقاها في الحفل: تحُل علينا اليوم مناسبة العيد السعيد ونحن ننعم بالأمن والأمان في ظل قيادتنا الحكيمة، التي تسعى دوماً إلى تحقيق كل أسباب الراحة والطمأنينة للمواطن، وتحقيق التقدم والازدهار للوطن، الذي يعيش تنمية مستدامة وتطويراً متواصلاً في كل مناحي الحياة؛ مما جعل بلادنا من الدول الأكثر؛ بل والأسرع نمواً في العالم، ولا ننسى في هذه المناسبة الدعاء لأبطالنا في الحد الجنوبي الذين يبذلون الغالي والنفيس من أجل حماية وطنهم ومقدراته وإنجازاته، واستقراره وراحة أبنائه، وهم يسطرون بذلك أجمل ملحمة وطنية من ملاحم تاريخ المملكة.

واستطرد بقوله: إننا نحتفل اليوم بعيد الفطر السعيد، ونحن ننطلق للعمل في ظل رؤية محددة المعالم، التي لم تنطلق بصياغتها الحالية إلا تطلعاً لوضع المملكة في مصافّ الريادة بين الدول المتنافسة عالمياً؛ فإنها دعوة جادّة لإعادة صياغة ما نمتلكه من قدرات وفرص في مختلف حقول وقطاعات الأعمال التي تزخر بها المملكة.

وأشار “العطيشان” إلى أن صندوق المناسبات، الذي ما زال أحد أبرز مبادرات غرفة الشرقية، انطلق إدراكاً منها لأهمية العوامل النفسية والروحية في تنمية الشعوب، وليقدم نموذجاً جديداً في العمل الاجتماعي هو ذاته ما أكدت عليه رؤية المملكة 2030م، بإدراجها صناعة الترفيه وسعادة الإنسان ضمن استراتيجيتها؛ لتؤكد بأن التنمية ليست اقتصاداً فقط؛ وإنما مجتمع متوازن روحياً وثقافياً ونفسياً.

وتابع: إننا بهذه المناسبة السعيدة وفي هذا الحفل الكريم، نثمّن ونشكر لسموكم توجيهاتكم الكريمة ودعمكم المتواصل ورعايتكم الدائمة لنشاطات الصندوق، والشكر أيضاً لكافة أعضاء مجلس إدارة الصندوق، الذين لا يدعمون الصندوق مادياً فحسب؛ وإنما دائماً ما يقدمون الأفكار والمقترحات الداعمة لنشاطات الصندوق نحو النجاح والتميز. والشكر لكل الجهات الحكومية الداعمة لتنظيم هذه الاحتفالات والشركات والمؤسسات والجهات الراعية والداعمة.

ويشهد ثاني أيام العيد، 9 فعاليات، تبدأ عند الساعة 7 مساء، وتتضمن عرض أول لتقنية الهيلوجرام، ثم عرضاً لمسرحية الأطفال “سنو وايت”، وعرضاً ثانياً لتقنية الهيلوجرام، يتبعها عرض لفرقة طيور الجنة الإنشادية، وعرضاً ثالثاً لتقنية الهيلوجرام؛ وذلك في الصالة الرياضية الخضراء؛ فيما تضيء الألعاب النارية سماء الواجهة البحرية بالخبر وكورنيش الجبيل ومدخل النعيرية، وفي الوقت ذاته يحتضن مجمع الراشد ودارين مول فعاليات عائلية ترفيهية؛ حيث يقدم فريق متخصص في قطاع الترفيه للأطفال المسابقات والفعاليات المحفزة لمشاركة الأطفال، والشخصيات الكرتونية المحببة لهم، بالإضافة إلى الجوائز القيمة التي ستوزع على الحضور.

وستكون الواجهة البحرية في الخُبر على موعد مع خيمة الطفل والفعاليات الشبابية؛ حيث ينخرط -في نفس التوقيت- الشباب، ثالث أيام العيد، في ألعاب “التلي ماتش”، ثم تبدأ مسابقات ثقافية متنوعة، قبل أن تبدأ فقرة “سمعنا صوتك”، ويختتم اليوم بمسابقات “التلي ماتش “. مرة أخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com