المجتمع

بن جرشان : عيد الماضي له نكهة خاصة رغم بساطته

” الللللللللللله يسقي ذيك الايام ” ..بهذه العبارة بدأ العم عوض بن جرشان , احد ابناء قبيلة العرام ببارق , حديثه عن اعياد الماضي , مبينا أن عيد الماضي رغم بساطته الا ان له نكهة خاصة وفرحة تنبع من القلب فالكل يشعر بالسعادة والفرح . وأكد على قيم التراحم والتضامن والتكافل المميزة لمجتمع ذلك الزمن .

  • مظاهر العيد :

يقول العم عوض : ما ان يصلنا خبر العيد حتى تنطلق الافراح ونبارك لبعضنا بقدومه وتبدأ كل عائلة من الليل باعداد ( عيدها ) من وجبات الطعام البسيطة ( عصيد مع السمن و ثريف مع السمن وخمير مفتوت ) وبعض العائلات الميسورة يكون عيدها ( لحم مع الخمير او الثريف ) ونجمعه في مكان متوسط في القرية .

ويواصل حديثه , وبعد الفراغ من صلاة العيد نبدأ بالتزاور فيما بيننا بدأ من اقرب منزل للمصلى حتى نفرغ من اخر منزل معايدين ومهنئين بعضنا بالعيد ومن ثم نجتمع على وجبة الفطورالمعدة لهذه المناسبة ناكل ونشرب ونتجاذب اطراف الحديث مع الجيران ونتقاسم البهجة والسرور .

ويستكمل بن جرشان حديثه , ونعود بعد الاحتفاء بالعيد مع اهالي القرية الى منازلنا نستقبل المهنئين بالعيد من الاهل والاقارب والاصدقاء من القرى المجاورة كما نذهب لمعايدتهم في منازلهم .

ويضيف العم عوض , في ليلة العيد نتسامر على صوت ( الصفاريق ) والدفوف والاشعار والكل يظهر فرحته بالعيد . ونعيش فرحة العيد طيلة ايامه ولياليه الثلاثة .

  • خبر العيد يأتي من الامارة :

يقول العم عوض ان خبر العيد في الماضي كان يصل عن طريق الامارة للمشايخ وهم بدورهم يقومون بتبليغ افراد قبائلهم إما عن طريق المسجد او اطلاق اعيرة نارية عندها يعلم الجميع ان غدا العيد فيقومون بمباركة بعضهم والاستعداد له.

 ويضيف , ولكن في بعض الاحيان لا يصل الخبر الا في صباح العيد ومعظمنا منهم من ذهب لمرعاه والاخر لمزرعته او للسوق فنعود لنتهيئ للعيد فاحيانا لا نصلي العيد الا قبيل الظهر .

  • ملابس العيد :

بحسب ما اوضحه العم بن جرشان , كان الرجال فيما مضى ( شيب وشباب ) يلبسون ( الوزرة والسديرية ) فالمسنين يلبسون ايضا الشماغ لتغطية الشيب بينما الشباب لا يغطون رؤوسهم استعراضا لشعورهم المسدولة على اكتفاهم .

أما النساء فكن يلبسن ( الطاقة ) وهي اشبه بإزار الرجل و ( الشاش ) وهو عبارة عن لبس خفيف اسود اللون من الحلق الى من ما تحت الركبة ويغطين رؤوسهن بما يشبه الطرحة الان يطلق عليها ( قطاعة او خوذة )

 

320px-2004_130_3472_1-O

صورة ارشيفية تبين لبس الرجال فيما مضى 

 

037

صورة توضح لبس المرأة قديما ببارق 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com