عام

أيقاف أمام مسجد باصبرين واستبعاده من الأعمال الدعوية

قال مدير عام فرع وزارة الشوون الاسلامية بمنطقة مكة المكرمة، علي بن سالم العبدلي، أنه اشارة إلى قيام امام جامع باصبرين بتشغيل الشيلات في حفل المعايدة الذي اقيم في الجامع في عيد الفطر في محافظة جدة، عقدت اللجنة الاستشارية بالفرع اليوم (الاثنين) اجتماعا مع إمام وخطيب جامع باصبرين بمحافظة جدة لمناقشته حول حفل المعايدة الذي أقيم في الجامع وتشغيله للشيلات وما صاحب ذلك من مظاهر سلبية لا تليق بمكانة المساجد والغاية التي أنشئت من أجلها، من العبادة وقراءة القرآن والاعتكاف والعلم الشرعي الذي يعود بالنفع والفائدة على المسلمين، وأتضح للجنة أن الجامع لم تستكمل إجراءات إستلامه لإدارة المساجد بمحافظة جدة، ولم يكن ضمن الجوامع المعتمدة لإقامة صلاة العيد، واعتقاد منسوبيه ان الاذن بإقامة الجمعة يجيز لهم اقامة صلاة العيد.

وأضاف، أن اللجنة أوضحت له حقيقة الأمر والمخالفات الشرعية والنظامية التى وقع فيها، واعترف إمام المسجد بخطأه وتحمله لكامل المسؤولية وأسفه الشديد لما آل إليه الأمر، متوقعا أن تغريداته الأولية كانت ستنهي الموضوع ولن يصل لهذا الحد، وكرر اعتذره للجنة وللجميع.

وقال العبدلي أن اللجنة أوصت بعد ذلك عدة توصيات، وتم رفعها لمقام الوزارة للتوجيه حيالها، وهي كالتالي:

1-إيقافه عن الإمامة والخطابة فوراً .
2-إستبعاده من المشاركة في الاعمال الدعوية مستقبلاً.
3- تفعيل تسليم المساجد غير المسلمة لمتابعتها ومراقبتها والإشراف عليها .
4-اقتصار صلاة العيد في الجوامع والمصليات المعتمدة.
5- التأكيد على مراقبي المساجد بالقيام بمهامهم المناطة بهم من متابعة المساجد والجوامع والرفع عن أي ملحوظة او مخالفة قد توجد.
6-تشدد اللجنة على جميع الأئمة والخطباء مراعاة التعليمات والأنظمة المبلغة لهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com