المملكة اليومتقارير وتحقيقاتعام

بائعوا المساويك في القنفذة لـ( خبراليوم ) : الافاعي والعقارب تتربص بنا

خبراليوم- تقرير : غندور أحمد – القنفذة 

صنعة في اليد امان من الفقر هناك من امن بهذه العبارة و لم يقف مكتوف الأيدي أمام ظروف الحياة بل كافح لتحسين مستوى معيشته وعمل على الخروج من دائرة المستوى الأقل للوصول إلى أسلوب حياة أفضل على الرغم من خطورة ومصاعب الطرق التي اختاروها لذلك ومن ذلك مهنة استخراج السواك وبيعه في القنفذة

حيث تتحول أودية القنفذة والأحسبة المهجورة إلى مكان مناسب لجمع سواك الأراك الذي ينتشر هناك ” خبراليوم ” التقت بمن يمارس تلك المهنه وأكد لنا تلك المقولة في البداية قال علي عبدربه الزبيدي، أحد الأشخاص الذين يعملون في هذا المجال ” تشتهر محافظة القنفذة بوجود شجر الأراك بإعداد كبيرة في أوديتها المختلفة وهو ما شجع بعض الأهالي على امتهان بيع المساويك المستخرجة من جذور هذه الأشجار والتي تدر عليهم مبالغ لا بأس بها ” .

الأفاعي والعقارب والبحث عن المساويك

وأضاف الزبيدي “أبيع المساويك منذ ما يقارب 10سنوات وكنت في السابق أذهب بنفسي لأودية دوقة والأحسبة وحلي لقطع المساويك بعد أن أحفر لما يقرب المتر تحت أشجار الأراك وهذه العملية شاقة ومحفوفة بالمخاطر، فالحيات والأفاعي والعقارب تتخذ من هذه الأشجار أوكارا لها وإذا لم نأخذ حذرنا فقد نكون ضحايا لها ” .

وأردف الزبيدي ” في الآونة الأخيرة لم تعد صحتي تساعدني للذهاب للأودية لجلب المساويك فبدأت أشتري المساويك مباشرة من بعض الأشخاص الذين أصبحوا بمثابة الموردين لنا حيث يذهبون للأودية ويأتون بالمساويك، ونحن نشتريها منهم ونبيعها لزبائننا “.

أفضل المواسم لبيع المساويك 

وعن أفضل المواسم لبيع المساويك يقول عبدربه ” إن أسواق المساويك رائجة طول العام وأحصل على ما يقارب 1500شهريا إلا أن هذا الدخل يرتفع ليصل إلى ما يقارب الـ5000ريال في شهر رمضان المبارك حيث يزداد الطلب على السواك” .

طرق كشف المسواك المغشوش والجيد 

وعند سؤاله عن ظاهرة الغش في المساويك ضحك عبدربه وقال ” حن لا نمارس ذلك والعياذ بالله ولكن هناك بعض ضعاف النفوس يلجؤون لذلك فيأخذون الرديء من المساويك وينقعونه في الماء مع بذور الفلفل الأخضر ثم يلف في الخيش ليباع للناس إلا إن الزبائن أصبحوا على دراية بذلك ويميزون الجيد من المغشوش، فالمغشوش بهذه الطريقة حارق للثة والشفاه ” .

ماهو الكباث وأماكن وجوده 

وفي ختام حديثه قال عبدريه أن محافظة القنفذة تعد من المواطن الأصلية لأشجار الأراك التي توجد على ضفاف أودية حلي ويبه والأحسبة وقنونا وقرماء شمال المظيلف ودوقة وشجرة الأراك لها ثمرة موسمية تنضج في الصيف تسمى (الكباث)يتهافت عليها سكان المحافظة، ولها طعم حلو المذاق، ولها سوق رائج كذلك ويعمد كثير من الأهالي للذهاب إلى أودية القنفذة لقطفها والاستمتاع بمذاقها الرائع خاصة في فصل الصيف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com