المملكة اليوم

بعد منتصف الليلة الحجيج يبدأون برمي جمرة العقبة الكبرى

خبراليوم – حامد القرشي – المشاعرالمقدسة 

يبدأ حجاج بيت الله الحرام بعد منتصف الليل برمي جمرة العقبة الكبرى في مشعر (منى) بعد مغادرتهم (مزدلفة) اليوم الجمعة أول أيّام عيد الأضحى المبارك.

وسيقوم الحجاج بعد الرمي بالنحر والحلق أو التقصير, ويتوجهون إلى مكة المكرمة لأداء طواف الإفاضة حول الكعبة المشرفة والسعي بين الصفا والمروة، فيتحللون من إحرامهم، ثم يعودون إلى (منى) لقضاء أيام التشريق ورمي الجمرات الثلاث بها، ومن أراد التعجل في يومين وجب عليه رمي الجمرات الثلاث في اليوم الثاني عشر لشهر ذي الحجة، ومغادرة منى قبل غروب الشمس وبعد رمي الجمرات في آخر أيام الحج، يتوجه الحجاج إلى مكة المكرمة للطواف حول الكعبة، وهو ما يُعرف بطواف الوداع.

يعتبر جسر الجمرات من أبرز المشروعات في مشعر منى الذي بلغت تكلفته أكثر من 4 مليارات و 200 مليون ريال وتبلغ طاقته الاستيعابية 300 ألف حاج في الساعة ويبلغ طوله 950 متراً وعرضه 80 متراً وصمم على أن تكون أساسات المشروع قادرة على تحمل 12 طابقا، وخمسة ملايين حاج في المستقبل إذا دعت الحاجة لذلك و يتكون من خمسة طوابق تتوفر بها جميع الخدمات المساندة لراحة ضيوف الرحمن بما في ذلك نفق أرضي لنقل الحجاج بحيث يفصل حركة المركبات عن المشاة , ويبلغ ارتفاع الدور الواحد 12متراً .

ويشتمل المشروع على ثلاثة أنفاق وأعمال إنشائية مع إمكانية التطوير المستقبلي , كما يشتمل على 11 مدخلاً للجمرات و12 مخرجاً في الاتجاهات الأربعة، إضافة إلى تزويده بمهبط لطائرات مروحية لحالات الطوارئ وأنفاق أرضية ونظام تبريد متطور يعمل بنظام التكييف الصحراوي يضخ نوعاً من الرذاذ على الحجاج والمناطق المحيطة بالجمرات مما يسهم في خفض درجة الحرارة إلى نحو 29 درجة .

ويعد المشروع من أبرز المشروعات التي حرصت حكومة خادم الحرمين الشريفين على تنفيذها لتوفير الأمن والسلامة لحجاج بيت الله الحرام , كما قضى المشروع على المخاطر التي كانت تحدث بمنطقة الجمرات وتجنب جميع المشكلات الناجمة عن الزحام الشديد الذي كان يحدث عند رمي الجمرات.

وأوضح المتحدث الرسمي لهيئة تطوير منطقة مكة المكرمة جلال كعكي أنه تم تنفيذ مشروع تبريد مناخ منشأة الجمرات والاستفادة من المرحلة الاولى للمشروع في موسم حج هذا العام 1438هـ مبيناً أنه سيسهم هذا المشروع بإذن الله في التخفيف على الحجاج من درجات الحراره المرتفعة بالاضافة لمشقة العابرين في ساحات منشأة الجمرات وكذلك طرق العودة الى مشعر منى . 

لافتاً إلى أنه تمتد شبكة المشروع لأكثر من 10 الآف متر طولي ستنصب فيها تقريباً 750 عامود لرش رذاذ الماء المبرد عبر محطتين رئيسيتين موضحاً أن الكمية المستخدمة في رش رذاذ الماء المبرد تبلغ 235 متر مكعب في الساعة، مشيرا ان أعمدة الرش تعمل على فترات متواصلة طوال ايّام الحج في مشعر منى ومنشأة الجمرات وذلك بهدف تخفيف العبء على الحجاج اثناء تنقلاتهم للوصول لمنشأة الجمرات للرمي بكل يسر وسهولة.

وأفاد نائب رئيس المؤسس الأهلية لحجاج الدول العربية المطوف محمد بن حسن معاجيني بأن الهدف العام من خطة التفويج لمنشأة الجمرات هو تمكين أكثر من ٣٦٠ آلف حاج يفدون من ١٩ دولة عربية يتم خدمتهم من خلال ١٣٩ مكتب خدمة ميدانية من خلال اكثر من 1800 مطوف ، لأداء نسكهم خلال ايّام التشريق من خلال تفويجهم من والى الجمرات و مخيماتهم بكل يسر وسهولة وفق الجداول المحددة مسبقا وهو الأمر الذي يضمن بإذن الله المحافظة على أرواحهم وتحقيق سلامتهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com