المملكة اليوم

أمراء الرياض والشمالية والمدينة وعسير ونجران والشرقية وتبوك يستقبلون المهنئين بالعيد

خبراليوم – مناطق 

استقبل صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض بقصر الحكم، صباح اليوم ، عدداً من أصحاب السمو الملكي الأمراء وأصحاب الفضيلة العلماء، وأصحاب المعالي، وكبار مسؤولي منطقة الرياض، وكبار ضباط القوات المسلحة، والحرس الوطني، والأمن العام، وحرس الحدود، وقوات الأمن الخاصة، والدفاع المدني، والمرور، وجمعاً من المواطنين الذين قدموا للسلام على سموه وتهنئته بعيد الأضحى المبارك.

وقد بادلهم سمو أمير الرياض التهنئة بهذه المناسبة السعيدة، داعياً الله العلي القدير أن يعيده على شعب المملكة والأمة الإسلامية بالخير واليمن والبركات.
بعد ذلك تناول الجميع وجبة الإفطار على مائدة سموه.

حضر الاستقبال صاحب السمو الأمير سعود بن عبدالله بن ثنيان رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع وصاحب السمو الأمير فهد بن عبدالعزيز بن عياف وصاحب السمو الأمير الدكتور عبدالعزيز بن محمد بن عياف وصاحب السمو الأمير خالد بن عبدالعزيز بن مشاري، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فيصل بن بندر بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير بندر بن فيصل بن بندر بن عبدالعزيز مساعد رئيس الاستخبارات العامة .

كما حضر الاستقبال معالي وكيل إمارة منطقة الرياض الدكتور فيصل بن عبدالعزيز السديري ، ومعالي المستشار الخاص والمشرف العام على مكتب سمو أمير منطقة الرياض سحمي بن شويمي بن فويز، ومعالي أمين منطقة الرياض المهندس إبراهيم بن محمد السلطان ومدير شرطة منطقة الرياض اللواء عبدالعزيز الزمامي .

كما رفع صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن سلطان عبدالعزيز أمير منطقة الحدود الشمالية باسمه واسم أهالي المنطقة، أسمى آيات التهاني والتبريكات لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – حفظهما الله – والشعب السعودي الكريم بحلول عيد الأضحى المبارك, سائلا المولى – عز وجل – أن يحفظ قيادة المملكة وأن يعيد هذه المناسبة على الوطن والأمتين العربية والإسلامية بالخير والمسرات.

جاء ذلك خلال استقبال سموه صباح اليوم في ديوان الإمارة بعرعر أصحاب الفضيلة والمعالي وعدداً من المسؤولين وقادة القطاعات العسكرية ومديري الإدارات الحكومية والمشايخ والعمد وأهالي المنطقة، الذين قدموا التهاني والتبريكات لسموه بحلول عيد الأضحى المبارك.

ونوه سموه بما يحظى به حجاج بيت الله الحرام من خدمات وتسهيلات تسهم في قضاء مناسكهم وشعائر الحج بكل يسر وسهولة في ظل الاهتمام والدعم والمتابعة من حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – وتكاتف وتعاون جميع الجهات المشاركة في خدمة حجاج بيت الله الحرام وتقديم الخدمات المتنوعة والتسهيلات والمساعدات سواء الإرشادية منها أو التوعوية أو الصحية، وغيرها من الخدمات التي تحقق لحجاج بيت الله الحرام الأمن والأمان وأداء مناسكهم في سكينة وطمأنينة.

وأشاد سمو أمير منطقة الحدود الشمالية بالدور الكبير والفعال لجميع الجهات المشاركة في الحج والإعلام الذي نقل وينقل للعالم أجمع الصورة الرائعة التي يعيشها الحجاج في هذه الأيام الروحانية، وقال: إن ما شاهدناه من حركة انسيابية للحجاج بين المشاعر المقدسة منذ وصولهم للأماكن المقدسة وخاصة في يوم النفرة من صعيد عرفات إلى مزدلفة لإكمال نسكهم, لهو دليل واضح عل الجهود العظيمة التي تبذلها المملكة وقيادتها الحكيمة بمشاركة جهود الرجال المخلصين من أبناء هذا الوطن من مختلف الجهات الحكومية والأهلية لخدمة الحجاج والمشاعر المقدسة.
بعد ذلك تناول الجميع طعام الإفطار على مائدة سموه.

كما استقبل صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير، في صالة الاحتفالات الرئيسية بالخالدية اليوم، جموع المهنئين بعيد الأضحى المبارك، من أصحاب الفضيلة القضاة ومديري الإدارات الحكومية ومنسوبي القوات المسلحة ووزارة الداخلية وعدد من الجالية اليمنية، الذين قدموا للسلام على سموّه وتهنئته بعيد الأضحى المبارك، سائلين الله تعالى أن يعيده على هذه البلاد وهي تنعم بالأمن والأمان والاستقرار.

حيث بادلهم سموه التهنئة بهذه المناسبة السعيدة، داعياً الله تعالى أن يعيده على شعب المملكة والأمة الإسلامية بالخير واليمن والبركات.
ورفع سمو أمير منطقة عسير باسمه وباسم أهالي المنطقة، أطيب التهاني والتبريكات لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – حفظهما الله – بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك، مشيداً سموه بالجهود الجبارة التي تبذلها القيادة الرشيدة لحجاج بيت الله الحرام وما تقدمه من خدمات جليلة لضيوف الرحمن.

وأكد سموه أن المملكة تنعم بالأمن والاستقرار ورغد العيش الذي يتفيأ المواطن والمقيم ظلاله، داعياً الله تعالى أن يتم على حجاج بيت الله الحرام أداء نسكهم وأن يجعلهم من الفائزين بمغفرته وعفوه ، وأن يعيد مناسبة عيد الأضحى المبارك على المملكة أعواماً عديدة، بقيادة خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين – حفظهم الله -، وعلى الأمتين العربية والإسلامية بالخير والنماء. عقب ذلك استمع الحضور لعددٍ من القصائد الشعرية، ثم تناول الجميع طعام الإفطار على مائدة سموه.

وفي المدينة المنورة أكد صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبد العزيز أمير منطقة المدينة المنورة أن خدمة الحرمين الشريفين بمكة المكرمة والمدينة المنورة تُعد أولوية قصوى ضمن اهتمامات حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله- مشيداً سموه بالأعمال والجهود الكبيرة التي حظي بها ضيوف الرحمن زوار المسجد النبوي الشريف وفق منظومة متكاملة ومتناغمة من الخدمات.

وأضاف سمو أمير المنطقة أن مايتحقق من نجاح ملموس ومتطور في خدمة ضيوف الرحمن زوار المسجد النبوي الشريف عاماً بعد عام وهو نتاج عمل تراكمي، وخبرة فريدة أسهم في صناعتها رجال أوفياء من أبناء هذا الوطن من العسكرين والمدنيين, مثمناً سموه ما يقدمه رجال الأمن من جهود مخلصة وحثيثة لضيوف الرحمن زوار المسجد النبوي الشريف ليأدوا مناسكهم بكل يسر وسهولة.

جاء ذلك خلال استقبال سمو أمير المنطقة لجموع المهنئين بعيد الأضحى المبارك من أصحاب الفضيلة والمعالي، ومشائخ القبائل، وكبار المسئولين من مدنيين وعسكريين, وجمعاً من المواطنين من أهالي المنطقة، الذين قدموا للسلام على سموه وتهنئته بعيد الأضحى المبارك، سائلين الله تعالى أن يُعيده على هذه البلاد وهي تنعم بالأمن والرخاء والاستقرار.

كما نقل صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد، أمير منطقة نجران، تحيات وتهاني خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود, وسمو ولي عهده الأمين ـ حفظهما الله ـ لأهالي منطقة نجران، بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك، سائلاً الله أن يعيده على القيادة الرشيدة وعلى الوطن والمواطن والأمة الإسلامية بالخير والنعيم.

ونوّه سموه في حديثه للأهالي، في مجلس استقبال المهنئين عقب أداء صلاة عيد الأضحى، بالجهود التي تبذلها القيادة الحكيمة في خدمة الإسلام والمسلمين، ورعاية ضيوف الرحمن، وقال : ” إن بلادنا الحاضنة للحرمين الشريفين، وهي مهد النبوة ومنبع الرسالة، قد سخّر الله لها حكامًا يعنون بخدمة الإسلام والمسلمين، ويحملون على عاتقهم مسؤولية عظيمة تجاه الأمة الإسلامية جمعاء، وهذا ما تترجمه الأعمال الجليلة التي يقومون بها، من قيام الدولة السعودية الأولى، وبالأخص منذ تأسيس الدولة السعودية الثالثة على يد الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود – رحمه الله – وسار على هذا النهج أبناؤه الملوك البررة ـ رحمهم الله ـ، إلى عهدنا الحاضر بقيادة خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ــ أمد الله في عمره ــ، الذي يؤكد ــ رعاه الله ــ دائمًا أن المملكة ماضية في خدمة الإسلام والمسلمين، ولذا فإن كل مسلم صادق، يعتز بالجهود الجبارة التي تبذلها بلادنا في العناية بشؤون الحرمين الشريفين، ورعاية الحجاج وزائري مسجد الرسول صلى الله عليه وسلم “.

وأكد أن مواقف خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله -، تجسّد بكل وضوح وجلاء إنسانيته، وحرصه على خدمة الإسلام والمسلمين، من استضافته لأبناء الشهداء لأداء مناسك الحج، وتقديم كافة التسهيلات للحجاج.

وبيّن سمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز أن خدمة ضيوف الرحمن شرف عظيم يتنافس على حمله شعب المملكة، وقال إن من المشاهد الفريدة المتميزة في بلادنا، أن نرى المواطن السعودي، رجلاً أو امرأة، سواء كان في جهة أمنية أو خدمية، أو تطوعية، يعمل بإخلاص وصدق لرفعة دينه ثم وطنه، ونراهم فرحين بخدمة ضيوف الرحمن، متسارعين في تقديم الأفضل.

وأشار سموه إلى ما تضمنته خطبة عرفة، من وقفات عدة، يأتي في طليعتها أن الحج فريضة تكتمل بأدائها أركان الإسلام، وليس مكانًا للشعارات أو تنفيذ أجندات سياسية، بل هو مكان عبادة يستوي فيه الغني مع الفقير، والصحيح مع السقيم.

وعبّر سمو أمير منطقة نجران عن فخر واعتزاز مواطني هذه البلاد لرجال القوات العسكرية، الذين يقفون بإخلاصهم لينعم حجاج بيت الله الحرام والمواطنين والمقيمين بالأمن والراحة والطمأنينة، داعياً الله أن يحفظهم ويرعاهم، ويسدد خطاهم، ويقويهم وينصرهم على كل من يحاول المساس بأمن هذه البلاد، وأن يرحم الشهداء ويغفر لهم، وأن يعجّل في شفاء المصابين.

كما استقبل صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية وصاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة اليوم, المهنئين بعيد الأضحى المبارك من كبار المسؤولين في الإدارات الحكومية بالمنطقة من مدنيين وعسكريين، إضافة إلى جمع من المواطنين الذين قدموا للسلام على سموه وتهنئته بعيد الأضحى المبارك، وذلك في القاعة الكبرى في مقر الإمارة بالدمام.

حضر الاستقبال صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن يوسف بن عبدالعزيز بن سعود بن عبدالعزيز, وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز, وصاحب السمو الأمير فهد بن محمد بن فهد بن جلوي, وصاحب السمو الأمير فهد بن عبدالله بن عبدالعزيز بن جلوي.

كما استقبل صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة تبوك بالقصر الحكومي عقب صلاة عيد الأضحى المبارك اليوم, رؤساء وقضاة المحاكم وقادة وضباط القوات المسلحة والأمن الداخلي ومديري الإدارات الحكومية وعدد من الأهالي، الذين قدموا للسلام على سموه وتهنئته بعيد الأضحى المبارك.
وبادل سموه الجميع التهنئة, ناقلاً لهم تهاني وتبريكات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – بمناسبة عيد الأضحى المبارك.

وأشاد سموه خلال الاستقبال بالنجاح المميز الذي تحقق في حج هذا العام, بفضل الله سبحانه وتعالى ثم بفضل ما وفرته الدولة بقيادة خادم الحرمين الشريفين من خدمات ومشاريع جديدة أقيمت في المشاعر المقدسة وما سخرته من إمكانات وجندته من طاقات بشرية وآلية لتقديم أرقى الخدمات لوفود الرحمن وتوفير الرعاية الشاملة لهم منذ وصولهم وحتى مغادرتهم بعد أداء نسكهم إلى أوطانهم سالمين غانمين – بإذن الله -.

ونوه سمو الأمير فهد بن سلطان بالجهود القائمة في خدمة الحجاج من جميع الجهات المشاركة, وما ينعمون به من خدمات صحية وأمنية، مؤكداً سموه أن خدمة الحجاج شرف كبير وأن الجميع يعملون جاهدين لتحقيق أقصى درجات الراحة والتسهيلات لخدمتهم هذه الأيام ثم تناول الجميع طعام الإفطار على مائدة سموه .حضر الاستقبال وكيل إمارة منطقة تبوك محمد بن عبدالله الحقباني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com