التعليمالمملكة اليومتقارير وتحقيقات

قينان يشن هجوماً ضد المعلمين ويصفهم بالكسالى والمتسيبين

خبراليوم – إبراهيم علي – جدة 

شن الكاتب الصحفي قينان الغامدي هجوما عنيفا ضد  المعلمينَ والمعلمات في زاويته بصحيفة الوطن ووصف المعلمين الذين عارضوا ساعة النشاط بحجج واهية بانهم ذو قدرات ضعيفة وامكانيات متواضعه.

وقال في حسابه علي تويتر ، : أغلبية المعلمين والمعلمات يعانون من تأهيل ضعيف وضحالة ثقافة وكسل وتسيّب، وأنا أعرف أعداداً كبيرة واقعهم مؤسف مخجل ولن يتطور التعليم دون تدريب مكثف وحزم صارم.

وتابع: المعلمون والمعلمات أكثر العاملين راتباً وتسيباً وتَشَكياً وضعفاً تأهيلياً صارخاً، وأقلهم ثقافة وعطاء، والشمس لا تغطى بغربال، واقعهم يتحدث بوضوح.

وعزى الغامدي مغردا سبب حملات المعلمين والمعلمات ضد وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى إلى أنه “من أعداء الصحوة” كما زعم.

وطالَبَ في مقالته في “الوطن”، باهمية تطوير التعليم وتغيير مناهجه وجعلها مواكبة للعصر واثني علي حملات الابتعاث ولكنه قال لا تكفي لأن العدد كبير بما يقارب نصف مليون معلم واقترح بديلا بانشاء مراكز تدريب مؤهله لتاهيل المعلمين بالفترات المسائية.

عدم تطوير المعلمين لأنفسهم 

وكشف اهمال المعلمين لتطوير انفسهم وتثقيفها بقوله: “أنا شخصياً أعرف معلمين ومعلمات كثيرين لم يقرأ أي منهم كتاباً واحداً لا في تخصصه أو خارجه، منذ أن تَخَرّج من الجامعة وحتى اليوم”.

مغردون يهاجمون تصريحات قينان 

ومن جهته رد حساب د محمد المهر في تغريدة : ‏‎‎ثلاثية التعليم هي المنهج والمعلم والطالب ولعمري كلها بحاجة لإعادة التأهيل واولهم المعلم ليكون ولائه للعلم والوطن فقط لا لشيخ أو طريقة” . 

وايضا رد حساب سلاف بتغريدة بقوله :” ‏‎‎‎نعم أنا و طالباتي و المنهج هذا ما نريده تماماً من سعادة وزير التعليم .. ياليت تعطونه خبر ! أشغلنا بنشاطات تافهة و إستنزاف جهود في غير محلها”

ورد السبيعي ساخرا بتغريدة :” ‏‎‎‎كل من يكتب ضد المعلم ويعمم كلامة هو يعترف من حيث لا يشعر أنه مريض ومنهزم ونظرتة لما حوله سوداوية وهو عنصر سلبي في المجتمع”

الجدير بالذكر ان الصحفي قينان الغامدي تقلد عدة مناصب في مجال الصحافة منها رئاسة تحرير عكاظ ومن المؤسسين لصحيفة الوطن وكان له زايه اسبوعيه بها واخير تقلد رئاسة صحيفة الشرق ومن المعروف عنه ان كتاباته مثيرة للجدل.

كما قال أستشاري النمو والسلوك الوظيفي بمستشفى الملك فيصل التخصصي الدكتور حسين الشمراني في تعليق ينتقد تغريدات قينان وهجومه على المعلمين : يتعلم على أيديهم صغيراً ليسيء لهم كبيراً أين رد الجميل مختتماً تغريدته بقوله كل الشكر لكل معلم مخلص ربى ودرس ونصح لطلابه . 

تعليق واحد

  1. ليس الاول وليكون الأخير قينان احد أبناء مخرجات التعليم فكيف يحكم على نفسه وانا من يعرفهم فهم قدره ولكن لا تعمم هناك معلمون لن يستطيع مجاراتهم في العلم والثقافة اتمنى ان يلتقي بهم وسوف يغير كلامه ، اما من لا يعجبه التعليم والمعلم والطالب فعليه ان يذهب الى مدرسة ابنائه او او اقرب مدرسة منه وسوف نقبل بعدها نقدكم وحكمكم
    تحية لكل معلم ومعلمة لكل مدرسة العطاء منكم فوق الامكانات المتاحة والاحتساب هذه اخلاقكم ولا يضركم من لا يثمن جهودكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com