المملكة اليوم

مختصون لـ”خبر اليوم ” : بيلوجية النوم تؤرق الطلبة والأسر قبيل انطلاق الدراسة

خبراليوم – حامد القرشي – مكة 

أوضح مختصون أن بيلوجية النوم يعاني منها العديد من الطلبة والأسر لافتين أن اختلال النوم يؤدي إلى عدم انضباط السلوك وعدم التركيز يقول المستشار الاجتماعي المتخصص في مجال الأسرة والطفولة أنس بن حسن عاشور أن اختلال النوم يؤدي إلى عدم التركيز وعدم انضباط في السلوك بالإضافة إلى أنه يؤدي إلى سرعة التوتر وانفلات في الأعصاب واختلال في السلوك مشيراً إلى أن محاولة تغيير وقت النوم والاستيقاظ عدة أيام قبل بداية الدوام، ويجب الاستفادة من اليومين الأخيرة من الإجازة مشدداً على على ضرورة التدرج في إعادة ضبط الساعة البيولوجية، من خلال البدء بشكل تدريجي بالنوم والاستيقاظ المبكر،

نقص النوم يؤدي لخلل فسيولوجي 

وأوضح المختص النفسي محمد السليماني أن هذه اليومين تتبدل العادات التي اكتسبها الطلبة من السهر لأوقات متأخرة من الليل والاستيقاظ متأخرا خلال ساعات النهار ليبدأ الاستيقاظ مبكرا حيث أكدت الدراسات أن نقص النوم يؤدى إلى اختلال فسيولوجي للجسم يؤثر بالسلب على كثير من وظائفه الحيوية، كما أن الطلاب لا يكونون يقظين بالدرجة الكافية لتلقى المعلومات المفترض أن يتعلموها عندما لا ينامون بالقدر الكافي. حيث أن بعض الآباء يجهلون عدد الساعات الصحية التي يحتاجها الطفل أثناء فترة الدراسة .

وتابع السليماني بقوله ففي مرحلة ما قبل المدرسة بحاجة إلى ما بين 11 و12 ساعة، والأطفال في عمر خمسة عشر عاماً من العمر بحاجة إلى ما بين 10 و11 ساعة، والمراهقون يجب أن يحصلوا على ما بين 9 و 10 ساعات أو أكثر يوميا، فالمراهقون لا يكونون بحاجة إلى ساعات نوم أكثر من تلك التي يحتاجها البالغون أي من 8 ساعات إلى 9 ساعات.

كيفية تجنب أضطرابات النوم 

ولتجنب تعرض طفلك لاضطرابات النوم خلال الأيام الأولى للدراسة، يجب تقديم موعد النوم أسبوعا خلال فصل الصيف يعتاد الأطفال على السهر والنوم في أوقات متأخرة من الليل، مما يشجعهم على تناول بعض الوجبات، وتحديد موعد للعشاء له أثر كبير على الجدول النوم واليقظة والحصول على نوم صحي وهادئ، لذا يجب تناول وجبة عشاء خفيفة في وقت مبكرا، بحيث يكون قبل موعد النوم بثلاث أو أربع ساعات على الأقل . 

مبيناًا أن تناول العشاء قبل النوم مباشرا يجعل الجسم يوجه جميع طاقته وتركيزه إلى هضم الطعام ويرفع من معدل الحرق، وبالتالي يزيد من الشعور بالأرق.حيث أن الساعة البيولوجية داخل دماغ الإنسان تعمل على ضبط إيقاع اليوم ما بين اليقظة والنوم، لأنها تتحكم في النشاط الهرموني للجسم وهى التي تمكننا من الاستيقاظ في موعد ثابت وتوجهنا إلى الشعور بالنعاس، وتعتبر مسئولة عن حرارة الجسم وانتظام نبضات القلب وتخزين الهرمونات، كما تعتمد على مؤشرات كالتغذية والنشاط الجسدي والحرارة الخارجية، ومعدلات الإضاءة، لذا يجب تحديد موعد ثابت للنوم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com