المملكة اليومتقارير وتحقيقات

3 طلاب يخترعون فتح وغلق الستائر بالضوء وتقنية ” القنفذة ” تنفذه بكليتها

خبراليوم – تقرير : فيصل الشريف – الليث 

أعتاد الكثير منا حين يرى إبداع التكنولوجيا المستمر والمتجدد دائماً فان أول ما يفعله هو الانبهار والإحساس بأن مخترع هذا الجهاز شخص غير عادي، ذو عقل معقد التركيب أو أنه ذو جينات خاصة به لا توجد إلا في أمثاله من العباقرة الذين يقومون بتطوير مثل هذة التقنيات المبهرة. ولكن القليل منا حاول الوصول بخياله إلى الطريقة التي وصل بها هؤلاء العباقرة إلى ماهم فيه وقليل منا سأل نفسه هل يمكن أن أكون مبدع وما الذي ينقصني حتى أصبح مبدعا مثلهم .

هنا في محافظة القنفذه حيث توجد كلية التقنية التقت ” خبراليوم “  بالصدفة وعبر مواقع التواصل الأجتماعي شباب لم تعيقهم ظروف الحياه ولا كلام المحبطيين فقرروا أن تكون مشاريع تخرجهم بالأعتماد على الطاقة الشمسيه تحقيقاً لرؤية 2030 .

الصمداني : قدمت مشروع فتح وغلق الستائر عن طريق الضوء 

في البداية التقينا الشاب عبدالله صالح الصمداني والذي يدرس تخصص الكترونيات صناعية وتحكم حيث أنهى داسته في الكليه والآن قدم مشروع عباره عن تحكم آلي في فتح وقفل الستائر عن طريق الضوء حيث تتحكم المقاومة المتغيرة والضوئية في الدائرة بحيث انه اذا سلطت ضوء (نهار) على الدائرة الالكترونية تنزل الستائر تلقائياً واذا ابعدت الضوء (ليل) ترتفع الستائر.

وبين الصمداتي أن الدائرة الالكترونية لهذا المشروع عناصرها ماتقتصر على المقاومات فقط حيث يوجد بها دايودات لحمايتها واي سي تحكم ومحركين نضعها على اطراف الستارة لتشغيلها بحيث كل محرك له توقيت فالليل يشتغل واحد وفالنهار الاخر وقام الصمداني بعرض المشروع على عميد الكليه والذي أعتمده في الكليه.

فكرة المشروع وحلمه بالدراسة في الخارج 

وعن مشروعه وكيفيه اختياره قال الصمداني بحثت عبر الأنترنت فوجدت مثل هذا الاختراع وطورته بمساعدة زملائي حسن عسيري ومحمد العمري والمشرفين المختصين المهندس احمد الصيرفي والمهندس عبدالرحمن ضياء – الصمداني يحلم بالمزيد من الاختراعات العلمية والوظيفة المرموقه وأن يكمل دراسته داخل المملكة أو خارجها .

الكيادي : قدمت مشروع الطاقة الشمسية في المصانع 

زميل الصمداني في نفس التخصص الشاب عبدالله بارقي الكيادي والذي قدم مشروع تخرجه وهدفه الاستفادة من الطاقة الشمسية في المصانع و الزراعة و خطوط الإنتاج و غيرها و استخدم فيها نموذج مبسط لمصنع نسيج و استخدم ايضاً دائرة إلكترونية للتحكم بسرعة محرك بتيار مستمر DC لتحريك خط الإنتاج للمصنع الفائدة من المشروع توفير الكهرباء و الاستفادة المطلقة من الطاقة البديلة و تحقيق لرؤية 2030

كمال : قدمت مشروع الاستفادة من الطاقة الشمسية المهدرة 

أما بالنسبة للشاب يحي كمال فقدم مشروع الاستفادة من الطاقة الشمسية المهدرة باستخدام الخلايا الشمسية وفكرة المشروع إيجاد طاقة كهربائية بديلة صديقة للبيئة غير قابلة للنفاذ ومتجددة ويهدف المشروع الى عمل منظومة كهربائية متجددة وغير قابلة للنفاذ ولا تتطلب الكثير من اعمال الصيانة والتركيب من فوائدها :

•التوفير على الافراد تكاليف الاشتراك في شركات ويتكون المشروع توليد الكهرباء لوح شمسي بقدرة 100 وات.
•منظم لعملية الشحن regulator وظيفته تنظيم الجهد والتيار الداخل للبطارية .
•بطارية من نوع lead – Acid لتعطي كمية كبيرة من الكهرباء لفترة طويلة .
•محول التيار بقوة 1000 واتinverter لتحويل التيار من مستمر الى متردد ليتماشى مع نظام الاجهزة الكهربائية داخل المبنى .

زملاء الكيادي والصمداني ويحي الكثير وكلهم يدعونا للفخر بان هناك شباب سعودي قادر أن يواجه تحديات الحياه متى ما وجدوا الفرصة ايضاً ويسعون لتحقيق آمال كثيره لخدمة وطنهم بالمزيد من المشاريع العلميه وحلهم فقط أن يتم تطبيقها على أرض الواقع .

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com