المملكة اليومتقارير وتحقيقات

” العرضيات ” : تاريخ وحضارة وسياحة ومستقبل مشرق

خبراليوم – تقرير – غندور أحمد – العرضيات 

ظلت العرضيات وهي أحدى محافظات منطقة مكة مرتبطة بجارتها الغربية القنفذة سنوات طويلة قبل أن يتم فصلها لتتحول من مركز إداري تابع للقنفذة إلى محافظة مكتملة في ظل التطور الملحوظ فيها ، وتقع العرضيات جنوب غرب المملكة و تمثل حدود منطقة مكة مع إمارة منطقة عسير جنوبًا وشرقًا وإمارة منطقة الباحة شمالاً وتمتاز بإرثها التاريخي وطبيعتها الهادئة التي تجعلها وجهة للسياحة الشتوية حيث درجات الحرارة المعتدلة إضافة إلى الينابيع والعيون والجداول التي ساعدت على توفر الغطاء النباتي.

مدير مكتب السياحة والتراث الوطني بمحافظة القنفذة محمد بن يحيى بن أحمد المتحمي قال في تقريره بموقع هيئة السياحة والتراث الوطني بالمملكة بأنه لايوجد هناك من المصادر التاريخية والجغرافية ما تناول سبب التسمية بالعرضيات ، ولكن هناك بعض المصادر تناولت ضبط الاسم العِرْض (بكسر أوله وسكون ثانيه وآخره ضاد معجمة)

اما عن تأريخ العرضيتين فيقول المتحمي : انه يمتدإلى عصور وعهود العرب البائدة وتؤكد ذلك العديد من مراجع ومصادر التاريخ والجغرافيا القديمة، كما يزيد من تأكيد ذلك احتضان العديد من الأماكن في العرضيات لكثير من المواضع والمواقع الأثرية ذات النقوش والرسوم والكتابات الآثارية التي يعود البعض منها إلى 8000 سنة قبل الإسلام .

مراكزها الادارية ومساحتها والسكان :

اما عن مراكزها الادارية ومساحتها فيقول المتحمي : تبلغ المساحة الإجمالية لمحافظة العرضيات 6000 كلم2 ، ويحدها من الشمال محافظة المخواة التابعة لمنطقة الباحة ومن الجنوب محافظة المجاردة التابعة لمنطقة عسير ومن الشرق محافظة سبت العلايا التابعة لمنطقة عسير منطقة ومن الغرب محافظة القنفذة التابعة لمنطقة مكة المكرمة وهي تضم ستة مراكز هي : ( مركز العرضية الشمالية , مركز العرضية الجنوبية ، مركز الويد ، مركز الرايم ، مركز قنونا ، مركز حلحال ) ، وجميع هذه المراكز وما يتبعا متصلة بطرق موصلات إسفلتية حديثة , ويوجد بها جميع المصالح والدوائر والخدمات والمرافق الحكومية من أمنية وتعليمة وصحية وبلدية وشرعية وخدمية وغيرها .

ويضيف المتحمي : يبلغ عدد سكان محافظة العرضيات 107000 نسمة وذلك حسب النتائج التفصيلية لمصلحة الإحصاءات العامة والمعلومات بوزارة الاقتصاد والتخطيط لعام 2010 م وحالياً هنالك تزايد بشكل ملحوظ في عدد السكان . و تعمل الأغلبية الكبيرة من سكان المحافظة في الأعمال الحكومية نظراً لتوفر جميع فروع المصالح والدوائر الحكومة ، بينما تهتم فئة أخرى بأعمال التجارة ، وفئة بالزراعة وذلك لكثرة الأودية بالمحافظة ومنها وادي قنونا , وادي يبه , وادي الخيطان , وادي الحفيان ، وادي الجوف ، وادي الرحمن – ووادي إبيان- ووادي بطاط- ووادي النظر- ووادي جَفنٍ . كما تعمل فئة أخرى بالرعي والمتاجرة بالماشية.

الأماكن السياحية والأثرية في العرضيات 

ويتحدث المتحمي عن اهم المواقع السياحية في العرضيات فيقول :تمتاز العرضيات بعدد وافر من المواقع السياحية اشهرها :

– وادي يبة: أحد أكبر وديان تهامة في الجزء الحنوبي الغربي من المملكة العربية السعودية بمحافظة العرضيات وتحديدًا في العرضية الجنوبية، ويتحدر من جبال شمران وبلقرن، ويمتاز بنخيله ومزارعه، ويعتبر واحدًا من أهم أودية تهامة بالسعودية، ويبلغ طوله حوالي ١٤٠ كيلو متر، ويصب بالقرب من مركز القوز جنوب محافظة القنفذة التابعة لمنطقة مكة المكرمة.

-وادي الخيطان: من أهم روافد وادي قنوانا والذي يوحي بالكثير من الحكايات ، وكأن التاريخ شخص يتحدث عن (الجليلة، وأبو ليلي “المهلهل”، وكليب، والبسوس)، وهو واد كبير يقع في إقليم تهامة جنوب غرب المملكة العربية السعودية وتتوفر به المياه غالبا على مدار العام والتي تتحدر إليه من سفوح جبال الحجاز الجنوبية والغربية، ويرفدة العديد من الأودية الفرعية، ويمتد باتجاه الجنوب مخترقًا حوض نمرة الرسوبي، وهو من الروافد الرئيسية لوادي قنونا، ويقع في بلاد حوالة والعوامر.

– وادي الحفيان: ويعتبر أكبر وأطول روافد وادي قنونا، حيث يتحدر من جبال خثعم مرورًا بالعوامر وبني المنتشر ويتجه جنوبًا ثم غربًا حتى يتقابل مع وادي الخيطان قرب المعقص.

-وادي الجوف: وهو واد ممتد تتحدر مياهه من جبال عسير باتجاه الغرب حتى تصب في وادي يبة قرب بلدة الكديس. ويوجد في العرضيات أودية أخرى مثل (وادي الرحمن – ووادي إبيان- ووادي بطاط- ووادي النظر- ووادي جَفنٍ ) .

ويكمل المتحمي حدبثه عن المواقع الاثرية فيقول المتحمي : فيقول للعرضية مكانة تاريخية وهي تحفل بوجود ثروة أثرية بالغة الأهمية حيث يتم في كل فترة اكتشاف الكثير من الآثار التي تصل أعمار بعضها إلى أكثر من 8000 عام إضافة إلى بعض المواقع الأثرية الكاملة والتي تم اكتشافها من بعض الأثريين , ومن أهم معالم محافظة العرضيات ما يلي :

سوق حباشة الأثرية :

يعد من أسواق العرب الشهيرة ويقع في صدر وادي قنونا فقد عاش في العصرين الجاهلي والإسلامي , كما ذكر المؤرخين أن هذا السوق قد تشرف بزيارة النبي محمد صلى الله عليه وسلم عندما كان يعمل في تجارة السيدة خديجة بنت خويلد أم المؤمنين رضي الله عنها , ولم يتبق من السوق سوء أطلاله حيث أنه انتهى بمذبحة في عام 197هـ .

المقابر السطحية ومواقع اخرى . حياد السهبة . جبال ثميدة . نقش النمر . بلدة ثريبان وقصورها . غار الكتب . قبر مريم بنت قيس . مكسر سارة ونقش الشهاديتين . 

المقبرة الاسلامية بالسرب .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com