الفيصل: في عكاظ لا ميزة بين عربي وعربي الا بالإبداع

الفيصل: في عكاظ لا ميزة بين عربي وعربي الا بالإبداع
https://www.kabrday.com/?p=12040
الزيارات: 5440
التعليقات: 0

اكد مستشار خادم الحرمين، أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي خالد الفيصل تلقيه اتصالا هاتفيا من خادم الحرمين الشريفين نقل فيه عن تحياته لمن حضر ومن سوف يحضر ومن شارك ومن سوف يشارك في سوق عكاظ هذا العام.
فيما نقل سموه باسمه وباسم الحضور الشكر والتقدير والعرفان لخادم الحرمين الشريفين الذي وصفه بالرجل والملك العظيم الذي لم يفتا يتلمس خير المواطن في هذه البلاد التي اسعدها الله بقيادته العظبمة.
واضاف سموه: إنني لأنقل باسم خادم الحرمين الشريفين وبإسمكم جميعا عظيم الفخر والاعتزاز برجالنا البواسل على حدودنا الجنوبية من البلاد، داعيا الله ان يعيدهم الى أهاليهم مؤزرين بالنصر
وقال سموه خلال افتتاحه فعاليات سوق عكاظ نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز: ما يهمنا اليوم كيف حضر عكاظ ولماذا؟، مضيفا أنه لم يهن على الملك فيصل – رحمه الله – ضياع عكاظ فبحث عن مكانه حتى وجده وحدد مكانه، ثم اصدر الملك عبدالله بن عبدالعزيز – رحمه الله- أمر استدعاء ملكيٍ تاريخي استثنائي فحضر عكاظ، ليخرج من سجن الماضي البعيد بحلة سعودية حديثة ليسهم في مشروع النهضة السعودية العربية الاسلامية لفيادة الملك الهمام سلمان الاقدام الذي يحمل شعار الاسلام في وطن السلام.
واضاف سموه: كان لعكاظ وحشة فأصبح له دهشة، فالكل من حوله مشغول بالحروب وهو يكرم ابداع العقول في ساحة فكر في ساحة فكر لا ميزة فيها لعربي على عربي الا بالابداع، فمرحبا بكم في عكاظكم الجديد، عكاظ الماضي رمزا، والحاضر فكرا، والمستقبل أملا.
بعد ذلك تم تكريم الفائزين بجائزتي شاعر عكاظ محمد محمود العزام من الاردن وشاعر شباب عكاظ خليف الشمري من السعودية وإلباسهما البردة ثم تكريم الفائزين بجائزة لوحة وقصيدة عبدالرحمن خضر الغامدي من السعودية ومحمد علي الشهري من السعودية سعيد الهلال الزهراني من السعودية وتكريم الفائزين بجائزة التصوير الضوئي عبدالله ابراهيم الماجد من البحرين وظافر مشبب الشهري وقاسم محمد الفارسي من عمان، بعدها تم تكريم الفائزين بجائزة الخط العربي عبدالباقي بن ابو بكر من ماليزيا ومحفوظ ذنون يونس من العراق ويحيى محمد فلاته من نيجيريا والفائزين بجائزة الرواية مقبول موسى العلوي من السعودية وتكريم الفائز بجائزة رائد اعمال عكاظ لؤي نسيم من السعودية.
بعذ دلك قدم الفنان التركي كاري ديه غفرة الرسم على الماء الاسود، ثم قدمت فرقة شعبية فن المجرور الطائفي، واختتم فنان العرب محمد عبده الحفل بأغنية فلكلور.
وشهد سوق عكاظ خلال الدورات التسع الماضية تحولات كبيرة على صعيدي الفكر والمكان والجوائز، حيث أقيمت العديد من المشروعات التطويرية فيما يخص البنيتين التحتية والفوقية، وعلى مستوى البرامج التي شهدت تشكيل لجنة لتطوير النشاطات التي آتت أولى ثمارها هذا العام باستحداث برامج ثقافية وجوائز جديدة في مجالات ثقافية ومعرفية.
وفي شأن تطوير وتحديث النشاطات الثقافية والفكرية، تقدَّم للمرة الأولى في هذه الدورة جائزة الرواية البالغة قيمتها 100 ألف ريال، وجائزتا سوق عكاظ المعرفية وقيمتهما 300 ألف ريال، بواقع 200 ألف ريال لجائزة رائد أعمال عكاظ، و100 ألف ريال لجائزة مبتكر عكاظ، إضافة إلى الجوائز السبع الأخرى التي تتمثل في جائزة شاعر شباب عكاظ المخصصة للشعراء الشباب، وتهدف إلى تشجيع الشعراء الشباب، وقيمتها 100 ألف ريال، وجائزة لوحة وقصيدة التي تهدف إلى تشجيع الفنون عامة وما يرتبط منها بفن العرب الأول الشعر، وقيمتها 100 ألف ريال موزعة على المراكز الثلاثة الأول ، و”جائزة التصوير الضوئي” وقيمتها 100 ألف ريال موزعة على المراكز الثلاثة الأولى، و”جائزة الخط العربي” وقيمتها 100 ألف ريال موزعة على المراكز الثلاثة الأولى، إضافة إلى “جائزة الفلكلور الشعبي” المخصصة لمحافظات منطقة مكة المكرمة وقيمتها 100 ألف ريال على الـ 3 المراكز الأولى، وجائزة الحرف اليدوية وقيمتها 500 ألف ريال، وجائزة شاعر عكاظ التي تعد من أعرق الجوائز، وتستهدف الاعتناء بالشعر العربي الفصيح، وتقدير الشاعر العربي المتميز، من خلال منحه وسام الشعر العربي ممثلاً في لقب “شاعر عكاظ”، وهي حق لكل شاعر من شعراء العربية له إنتاج منشور ومقدار جائزتة 300 ألف ريال
وتجاوز سوق عكاظ حدود الظاهرة الأدبية وأصبح منارة للشعر والثقافة والتقنية، ويتجلى ذلك في حرص صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل على توسيع نطاق المشاركة في الفعاليات والبرامج، كما تم هذا العام استحداث عكاظ المستقبل الذي يعنى بالابتكار وريادة الأعمال المعرفية، بمشاركة أكثر من 50 جهة حكومية وخاصة تُعنى بـ(المعرض) ويضم خمس منصات إبداعية تقدم مفاهيم عصرية حديثة، إضافة إلى أنه سيفتح مجال النقاش بين الشباب وصناع القرار حول تقنيات المستقبل عبر “منصة الاستقبال”، لتعطي صورة حية للريادة المعرفية والابتكارات الحالية في المملكة من خلال “منصة الحاضر”، وخصصت “منصة المستقبل” لاستشراف تطلعات أبناء الوطن، وعبر “منصة بناء الإنسان” سيخصص النقاش عن التعليم التطبيقي وإشراك الزوار وصنع النماذج الأولية، فيما يوجه الشباب للطريق الأمثل لبدء مشروعاتهم الريادية من خلال ورش عمل تدريبية وفعالية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com