مع قرب نهاية الاختبارات ( الطيبين ) يستعيدون ذكرياتهم في الماضي

مع قرب نهاية الاختبارات ( الطيبين ) يستعيدون ذكرياتهم في الماضي
https://www.kabrday.com/?p=142568
الزيارات: 3115
التعليقات: 0

خبراليوم – لؤي حزام – مكة 

تزامناً مع قرب انتهاء اختبارات العام الدراسي في المراحل المختلفة للعام المنصرم استعاد جيل ( الطيبين ) شريط ذكرياتهم حينما كانوا على مقاعد الدراسة في وقت مضى ، مشيرين إلى أن الاختبارات قديما امتازت بالمذاكرة تحت ضوء الفوانيس وإعداد الأسئلة بخط اليد ، والخلود إلى النوم مبكراً دون وجود مشروبات ساخنة أو عصائر أو مرطبات مساعدة وغيرها من الذكريات التي لا زال ( جيل الطيبين ) يحتفظ بها في ذاكرته.

في البداية يقول موسى الربعي  ” الاختبارات النهائية في السابق كانت تشكل لنا رعبا وكابوسا مخيفا لما فيها من عمق للمعلومات وتكوين للقدرات ” لافتا إلى أنه كان يستذكر دروسه على ضوء الفوانيس حتى بعد صلاة العشاء ليخلد للنوم مبكرا استعدادا لاختبار اليوم التالي.

وأوضح أن أسئلة الامتحانات قديما كانت ( مقالية ) ومملوء بالكامل إضافة إلى أنها مكتوبة بخط اليد الأمر الذي كان يشكل لنا رهبة أثناء أداء الامتحان مضيفا أنه بعد الانتهاء من الاختبارات كنا ( نتسمر ) عند شاشة التلفاز أو ننصت جيدا للراديو في انتظار ذكر أسمائنا من ضمن الناجحين.

وقال علي المبيريك صاحب متحف قديم التعليم ” من ذكريات الاختبارات قديما كان الماء يقدم للطلاب أثناء أدائهم للامتحان  بواسطة ( السطل ) مع الثلج حيث لا يوجد عبوات صحية” وأبان أن أسئلة الاختبارات كانت مركزية عن طريق وزارة التعليم في جميع المراحل وكانت تعد بخط اليد أو عن طريق الآلة الكاتبة مشيرا إلى أن الطلاب قديما كانوا يذاكرون الدروس في أماكن معتمة بحثا عن جو هادئ لاستذكار الدروس.

واضاف أن الصحف والإذاعة والتلفزيون كانت تزف أسماء الناجحين والناجحات موضحا أنه قديما أشكال الشهادات تنوعت من حيث العبارات والأشكال مبينا أنه كان ولي الأمر الغير متعلم يعرف مستوى ابنه من خلال دوائر حمراء تضع في الشهادات.

 

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com