4 خيارات مطروحة لتأديب إيران وميليشياتها

4 خيارات مطروحة لتأديب إيران وميليشياتها
https://www.kabrday.com/?p=155224
الزيارات: 6480
التعليقات: 0

بقلم الدكتور / خليل بن عبدالله الخليل

تؤكد المعلومات السعوديه ، أن النظام الإيراني في طهران متورط في الهجمات على منشآت شركة أرامكو العملاقه ، في بقيق وهجرة خريص بالمنطقة الشرقية في السعوديه وكما تم إعلانه ونشره ، بأن الهجمات تمت في فجر يوم 14 سبتمبر بـ 18 طائره مسيّره و7 صواريخ كروز صنّعت حديثا في ايران ، وأن نقاط انطلاق الهجمات لم تكن من اليمن بالتأكيد ، وما أعلنه الحوثيون كذب وتمويه .

بقي اكتمال التحقيقات ، وتحديد نقاط الانطلاق؛ وهل هي انطلقت من داخل ايران او من قواعد للحرس الثوري الايراني في العراق او سوريا ، أو من عدد من النقاط للتمويه والتعميه التحقيقات السعوديه والدوليه من خبراء من امريكا وفرنسا وهيئة الأمم المتحدة ووكالات متخصصه ، تعمل لتحديد نقاط الإنطلاق ووضع العالم في وضوح لما ارتكبته ايران من جرائم وإرهاب وهجمات رعناء ضد تلك المتشآت الإقتصادية الحيويه للسعودية وللعالم باعتبارها منشآت مدنيه للطاقه ، والإعتداء عليها هو اعتداء على شرايين الطاقه في العالم لتأثر الإقتصاد العالمي بما يحدث لها من تخريب وتعطيل ، واعتبار ذلك جرائم حرب .

ردود الفعل لابد أن تكون تأديبيه ورادعه لإيقاف ايران المعتديه عند حدودها ، ومهم أن تكون ضامنة بتفاهم دولي ،لأمن الممرات البحريه للطاقه من بترول وغاز وغيرها ، في المستقبل القريب والبعيد، وللتجارة العالميه ، ولحفظ السلام والأمن الدوليين .

هناك خيارات مطروحه داخل اروقة السياسه ، ولعل من أهمها :
– بناء تحالف دولي أمني وعسكري تقوده امريكا والسعوديه بمشاركة حلف النيتو ودول اخرى لها مصالح اقتصاديه في المنطقه، للحفاظ على أمن ممرات الطاقه من ذلك مضيق هرمز وباب المندب والخليج العربي وبحر العرب والبحر الأحمر .

– المزيد من فرض عقوبات اقتصاديه قاسيه للغايه على افراد وكيانات في ابران أو تتعامل مع ايران لإنهاك ايران وشل قدراتها المالية والإقتصاديه ، مما هو كفيل بإنهاك ايران وتفليسها ، وربما أن ذلك ما يتجه له الرئيس الأمريكي ترامب ، لما لديه من أزمات داخليه، لكن ربما لن يرضي هذا الخيار السعوديين ولن يتقبلوه .

– الخيار العسكري الشامل من خلال تحالف دولي فعّال لتوجيه ضربات عسكريه تمسح القواعد العسكرية الايرانيه من الارض ، وتغرق البوارج العسكريه والزوارق التي تهدد الممرات البحريه وأمن الطاقه ، كما تشل قدرات القواعد العسكريه التابعه للحرس الثوري خارج ايران التابعه لمليشياته في لبنان وسوريا والعراق واليمن .

– توجيه ضربات عسكريه محدوده على أهداف ايرانيه مختاره للتأديب وللردع وتشترك في شنها امريكا والسعوديه ودول أخرى .

– ذلك كله يتطلب هجمات الكترونيه سيبرانيه قويه ومتتابعه ورادعه لعزل ايران داخليا ودوليا فتصبح ايران دولة متخلفه ، بدون قدرات حديثه لتتواصل مع قواعدها داخلياً ومع وكلائها ومليشياتها أمثال حزب الله اللبناني والعراقي ، ومليشيا الحوثيين ، ومليشيا عصائب الحق ، إضافكً لمنظمات أخرى أمثال الفاطميين والزينبيين وقيادات الحشد الشعبي المصنفه أمريكيا أو دوليا كمنظمات إرهابيه خارجياً .

أكاديمي وكاتب – عضو سابق بمجلس الشورى السعودي
 

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com