قمة العشرين رؤى وتطلعات

قمة العشرين رؤى وتطلعات
https://www.kabrday.com/?p=161842
الزيارات: 5909
التعليقات: 0

بقلم / سلمان العطاوي 

وزير دولة يتجهز ومدير مكتب يرتب وادارة تنتفض ومسئول يعمم واعلام يصرح ودولة ترشح ممثليها ، وصحف تنشر وكاتب يسطر والطيران يستعد الوجهه للسعوديه والمحطة الرياض انها السعوديه محتضنة عشرين دوله تعد الأقوى اقتصاديا وسياسيا واقليميا.

قمة المجموعة العشرين قص شريطها وانطلقت تحضيراتها ، لعقد اهم منتدى اقتصادي عالمي لتعزيز دور هذه المجموعة في تحسين  ، وتطوير الاقتصاد العالمي ومناقشة اهم القضايا الاقتصاديه التي تصب في مصلحة منطقة الشرق الأوسط برؤية واضحة واهداف موضوعه وبنود مطروحة للفحص والمعالجة والتحسين ، سعودية الحزم والعزم ورؤية سمو سيدي ولي العهد ٢٠٣٠ والرؤية الثاقبه والخطط المبنيه على النماء والازدهار تستضيف هذه القمة لأول مره في مملكتنا الحبيبه ، بجهود حثيثه وعمل دؤوب وزيارات مخططه لسمو سيدي ولي العهد ابت هذه القمة الا ان تكون في الرياض لترى رياضا مختلفا مزدهرا يعيش اجمل لحظات الشباب والعنفوان.

ولايسعنا الا ان اذكر انا وانت إطلاق الرؤية الشبابيه الثاقبه ٢٠٣٠ وبرامجها الوطنيه ٢٠٢٠ التي ترسخ الجانب الاقتصادي والاجتماعي ،  فهي تسير وفق المعطيات والتوجهات العالمية وكأننا نقول للعالم لسنا ببدعا من التقدم والنمو السريع .

ان الهدف العام للقمة هو اغتنام فرص القرن ٢١ للجميع وهذا ما يصرح به دائما سمو سيدي ولي العهد ، والنظر الى عنان السماء وإيجاد البدائل الاقتصاديه ودعم الشباب الطامح ، ان من اهم المحاور التي تنطلق من الهدف الرئيسي للقمة هو تمكين الانسان عملًا وعلمًا وحفظًا لحقوقه ، وهذا ما تعززه وتدعو له دولتنا المباركة في ظل أنظمة وتشريعات جديدة تحفظ لكل ذي حق حقه منطلقة من الشريعة الاسلامية السمحه ، لذا فالمرأة السعوديه تعيش في مساحتها ومحيطها فهي وزيرة وموظفة وقائدة للسيارة ، ومتخذه لقرارتها ومسيرة لأمورها فهي نصفنا والنصف اكتمل .

ومن المحاور كذلك مراعاة البيئة والحفاظ عليها لإيجاد هواء نقي يتيح لنا التنفس بطلاقه وسماء صافيه ، نستطيع رؤيتها فهاهي الأمانات والبلديات تعمل على ذلك في ظل برامج التحول الوطني ٢٠٢٠.

نتذكر جميعًا كلمة سيدي سمو ولي العهد عندما قال عندنا مصادر اخرى غير البترول نستطيع تعزيزها وتنميتها ، فهاهي سعوديتنا تنقلنا من الاعتماد على النفط الى ايجاد بدائل اقتصاديه اخرى وهذا من المحاور التي ينطلق منها الهدف الرئيسي للقمة وهو تشكيل آفاق جديدة ، وها نحن نراه عيانا بيانا على واقعنا ونجني ثماره عام بعد عام ، وقد قال سمو سيدي ولي العهد حفظه الله (ان القمة فرصة فريدة لتشكيل توافق عالمي).

ختاما افتخر بقولي مملكتنا تنطلق ومعها جبال طويق الراسيات وقمم راسخة والهمة توصل للقمه .

 

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com