طالبوا باستكمال المظلة ومحلات الاسر المنتجة

باعة بإثنين ” المجاردة ” : أسعار المحلات نار والبلدية لاترد

https://www.kabrday.com/?p=163167
الزيارات: 11720
1 تعليق

خبراليوم – عبدالرحمن العاطف – تصوير : محمد الشهري – المجاردة 

طالب الأهالي بمحافظة المجاردة شمال منطقة عسير ، باستكمال مشروع سوق الاثنين الشعبي الواقع شرق المحافظة مشيرين إلى أنه بقي مشروع المظلة الداخلية ، ورفع منسوب السوق ، ومحلات الأسر المنتجة ، وكذلك فتح الطريق الدائري وإزالة العوائق التي تعتريه ( حجرتين وأعمدة إنارة وسفلتته ) ، وإعادة النظر في أسعار محلات السوق .

أحمد الشهري : استكمال المظلة الداخلية ورفع منسوب السوق 

في البداية كشف الأستاذ أحمد مصطفي الشهري أحد أعيان محافظة المجاردة ، ومندوب تعليم البنات سابقاً أن سوق الاثنين يعد بالنسبة لأهالي المجاردة معلماً تاريخياً منذ مئات السنين وأشار إلى أنه منذ أعادة بناءه وفق طراز معماري يتناسب مع تراث منطقة عسير ، بقيت بعض المحلات به مغلقة للمبالغة في أسعار الإيجار مطالباً البلدية بخفضها حتى يتسنى استئجارها من قبل الباعة ممن يريدون تحسين دخولهم ، كما لفت الشهري إلى عدم استكمال أجزاء من مشروع السوق والذي يأتي في مقدمتها المظلة الداخلية ورفع منسوب السوق كما هو مخطط له .

العم بن رافع : باعة يمارسون البيع والشراء دون إيجار 

العم محمد رافع الشهري قال انه توجه للبلدية وقام بتسديد قيمة الإيجار وأستلم محله بسوق الأثنين ، ولكنه فوجئ بإحاطته ببائعي الأقمشة من جميع الاتجاهات ما دفعه لإغلاقه وعدم الذهاب إليه مرة أخرى ، مضيفاً أن بعض الباعة يمارسون البيع والشراء في محلات داخل السوق دون أن يدفعوا قيمة إيجارها .

 مساواة المستأجرين بغيرهم  

بدوره كشف كلاً من عبدالله بن أحمد البارقي وأحمد علي زهير البارقي ويوسف فلقي أن بلدية المجاردة تسلمت مبالغ الإيجار منهم والبالغة 3600 ريال والبعض الأخر من مستأجري المحلات الأخرى ، لم يقوموا بتسليم أي مبالغ للبلدية على حد قولهم مطالبين بمساواتهم مع غيرهم في الدفع أو عدم ذلك .

الزيلعي :  نناشد أمير عسير بخفض إيجار محلات السوق  

المواطن محمد أحمد الزيلعي بين أن سوق الاثنين معروف منذ القدم ، موضحاً أن بلدية المجاردة بالغت في قيمة إيجار المحلات بواقع 3600 ريالاً شهرياً ، وهم لا يقومون بعرض بضاعتهم إلا يوم واحد في الأسبوع وهذا فيه نوع من المبالغة ولا يشجع على الاستمرار والبقاء في السوق ، مختتماً حديثه بقوله أن البسطات العشوائية منتشرة بشكل لافت في أرجاء السوق دون ردع لها أوتنظيم .

رفع منسوب السوق ومحلات الأسر المنتجة

كما طالب الأهالي في ذات السياق من بلدية المجاردة برفع منسوب السوق ، حتى لاتغمره مياه الأمطار حال هطولها مما قد يؤذي مرتاديه أو الباعة بداخله ، لافتين إلى المحلات التي تم تخصيصها للأسر المنتجة لعرض منتجاتهم أيضاً يصعب الوصول لها كونها مرتفعة عن سطح الأرض ، ولم تعمل بالطريقة التي تخدم مرتاديها .

البلدية تمتنع عن الرد 

ومن باب الحيادية والاستماع إلى رأي الجهة المسؤولة عن سوق الأثنين بمحافظة المجاردة ، طرحت ” خبراليوم ” الموضوع على متحدث بلدية المجاردة الإعلامي ولكنه لم يتجاوب وامتنع عن الرد بعد تسلمه كافة الاستفسارات  .

 

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    زائر

    في الصميم هذا الموضوع الهام بخصوص القصور الحاصل في حق سوق الاثنين الشعبي بمحافظة المجاردة من قبل البلدية.. وبمشيئة الله تصل مناشدات الاهالي ومرتادي السوق للمسؤولين بالمنطقة وعلى رأسهم اميرها الهمام الجاد الذي يسعى لتحقيق طموحات ولاة الامر في النهوض بمنطقة عسير و إسعاد أهلها وإنصافهم وكذا المسوولين بوزارة البلديات..

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com