الحرية المنضبطة

الحرية المنضبطة
https://www.kabrday.com/?p=165364
الزيارات: 12863
تعليقات 3

بقلم / عامر فلاته 

في مواطن كثيرة حث الإسلام على ضبط حدود الحرية بشتى صورها ( رأي أو سلوك ) ، بحيث تنتهي عند المساس بحقوق وسلامة الآخرين ( أفراد / جماعات / مؤسسات )، لكن للأسف في أزمان خلت تعددت وتعالت أصوات سعت إلى صناعة قدسية صماء للحرية وصلت حد الإساءة العلنية الشخصية للآخرين، بل تجاوزت هذا الحد إلى الرغبة في تولي زمام الأمور أيا كانت نوعا أو قدرا، هذه الفلسفة البشرية المتعالية على أمر الله أنهكت جميع الأمم على حد سواء كلا في جانب وبقدر ضبط مستوى الحرية، وتسببت في تجاوز تلك الحريات اجتماعيا فانحلت المجتمعات أخلاقيا وتجاوزوها فكريا فتعدد الفرق وتصارعوا حزبيا.

مؤخرا عندما بدأت الأنظمة بكافة أشكالها تذوق ويلات تبعات تلك الحقبة أخلاقيا ، من خلال تنامي وازدياد حالات مجهولي الهوية وعجز المؤسسات عن استيعابها، وسياديا من خلال صراعات ونزاعات التحزبات والأفكار المنفلته والمعلنة  ، أضحت تسعى إلى تقييد تلك الحريات وسط رفض اجتماعي يعتبر ذلك نوع من أنواع الاستبداد.

الحرية عندما تستخدم كأداة مسيرة وموجهة للاستحواذ على أدوار ليست لها، فهي إما تتسبب في نزاع لا ينتهي على تلك الأدوار وتشتتها، أو تشل حركتها جميعا وكلاهما أسوء من بعضهما.

محام شرعي وقانوني 

التعليقات (٣) اضف تعليق

  1. ٣
    زائر

    كلام جميل و واقعي

  2. ٢
    زائر

    الحرية أمر مفيد بعدم التعدي على حريات الاخريين ومعتقداتهم حتي لوكانت باطله٠٠٠المهم عدم الاساء

  3. ١
    زائر

    كم كان المقال مثقلاً بالعبارات الرنانة والمصطلحات الطنانة والمعاني العميقة التي حقيقة قد يجد القراء البسطاء امثالي انفسهم امام تحدي ترجمتها😁لكن ربما حدود فكر القاريء اقل وادنى من فكر الكاتب 😁
    مقال جميل
    دمتم

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com