أين تقف ؟

أين تقف ؟
https://www.kabrday.com/?p=167943
الزيارات: 35370
1 تعليق

كتبه : مصهف عسيري 

يضحك الكثير منا على نفسه معتقدا انه بلغ المراد واصبح الفلتة الذي لايشق له غبار متناسيا انه إنسان يخطيء ويصيب وهو يدري او لا يدري ان الجميع يدرك  ان كل تصرفاته واهية ، وقد تنهار به وبمكانه في اي لحظه، والجميع يعرف انه يلبس قناع بأكثر من وجه ، فعندما يلتقيك وهو يعرف انك تعرف واقعه يصد عنك ويحاول وبشتى الطرق ان ينتقل الى مكان آخر لا يجد فيه منغصات لحقيقته ليمارس كذبه على نفسه وعلى من حوله ، إننا إمام معضلة كبيرة عندما لا نستطيع كبح جماح الغرور فنتقمص أدوارا ازدواجية تجعلنا نصغر أمام أنفسنا قبل ان نصغر امام من هم حولنا .

ان الوجه الحقيقي للإنسان  لا يبنى على الكذب والخداع ، ومن المؤلم ان نلبس ثيابا ليست لنا ، ونكتشف في النهاية وبعد فوات الأوان أننا على غير حق، ان الكرامة والشجاعة والنخوة والأصالة وغيرها من القيم الإنسانية الحميدة لا تباع ولا تشترى ولايمكن أن يتقمصها إلا من كانت مغروسة فيه منذ طفولته .

 إن القريبين  منك يقيموك بصدقك  مع نفسك ثم من علاقتك بالأقربين منك ، نعم هناك خطوط حمراء لكل منا ( له وعليه ) فمتى ما حافظ كل منا على هذه المسافة وعرف حدوده وحقوقه  بالتأكيد سيناله التقدير والاحترام من الجميع ، وإذا كان العكس فلا تتوقع ان تُقدر من فتات حجر الأرض ، في المقابل نجد الأوفياء الصادقين مع أنفسهم الذين اثبتوا وجودهم ورغم أنهم في خضم أعمالهم ومشاغلهم إلا أنهم يدركون المسئولية فيمنحون العمل أهميته وتقديره ، ويعطون الإنسانية حقوقها ، فلا يبخسون حق من يكون أمامهم ، هم كثر ولله الحمد ، وتعج بهم معظم المواقع .

ترى …. هل نستطيع أن نعيد حساباتنا ونقيم أنفسنا لنعرف في أي مكان نحن نقف ؟ ليس المقصود هنا شخص بذاته  ولا فئة بعينها ولكنني اقصد كل من في هذه المعمورة ، وفي أي موقع كان ، والأمر قد يعنيني ويعنيك ويعني الجميع ، فكم ذلك مؤسف أن أجد نفسي واقفا لوحدي عندما تنتهي بي مهمة المكان ، ويقترب الأجل ويتوقف للسان وقد افتقدت الإنسان فلا صديق ولا رفيق ولا معين !

* مستشار تربوي وتعليمي

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    زائر

    مقال مميز
    نفع الله بك وبعلمك.

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com