هرمنا ونحن ننتظر 

هرمنا ونحن ننتظر 
https://www.kabrday.com/?p=168343
الزيارات: 4446
التعليقات: 0

كتبه : فلاح شائع القحطاني

لا أعتقد أن الدولة سوف تتراجع عن الإصلاحات التي بدأت تظهر في الأفق بوادر ثمارها ، مهما كانت الضغوط الداخلية والخارجية ومهما كانت قوة المقاومة ، فنحن هرمنا ونحن نطالب بهذه الإصلاحات من سنوات لدرجة أننا وصلنا إلى مرحلة اليأس .

فهذه الإصلاحات ضرورية جداً لإعادة الأمور إلى نصابها الحقيقي  ، لإعادة المجتمع إلى الحياة , لعمل تنفس صناعي لمفاصل وشرايين هذا المجتمع ليفيق من غيبوبته ويتسق وينسجم مع مجتمعات الأرض ، والتي أصبحنا نشازاً عنها وكأننا نعيش في كوكب آخر غير كوكب الأرض ، فالحياة لها سنن ونواميس وقوانين واضحة لا تتغير ومن شذ عنها فهو شاذ لا اعتبار له .

وما كنا نراه من فوضى في جميع شؤون حياتنا يدل دلالة واضحة  ، أننا بحاجة ماسة إلى هزة عنيفة هزة تعيد ترتيب الأشياء من حولنا هزة تعيد تنظيمنا ، تعيد توافقنا مع أنفسنا ، وتعيدنا إلى الطريق الصحيح.

سنوات مضت مهدرة من أعمارنا عشناها دون هدف ودون بوصلة ، تدلنا على الطريق الصحيح ، وكأننا في مركب تتقاذفه الأمواج حتى أصبحنا نعيش حالة متقدمة من الفصام والانفصال عن الواقع ، فنمارس في الليل ما نستحي عنه في النهار ونقول في النهار ما نخالفه اذا عم المساء وجاء الليل وأصبحنا لوحدنا في الأماكن المغلقة ؟

في الداخل جميعنا طاهرين منزهين (يصلى المصلي على أطراف ثيابنا) ؟ وإذا عبرنا الحدود تخلى البعض عما كان يعتقد أنه قدسية في الداخل , في ظاهرة تجعل الحليم حيراناً حتى علماء الاجتماع لم يجدوا لها تفسيراً ؟.

ولكن تفسيرها يعرفه من عاش في هذا المجتمع ، حيث أن التفسير الوحيد لها ينسجم مع العقل والمنطق فأي مخالفة لنواميس هذا الكون لا يمكن أن تنتج إلا مجتمعاً مريضاً مشوهاً عاجزاً حتى عن نفع نفسه ؟.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com