قفزت بالأسعار 150%

حلاقة ” المنازل ” تخلق سوقاً سوداء بزيادة 150%

حلاقة ” المنازل ” تخلق سوقاً سوداء بزيادة 150%
https://www.kabrday.com/?p=170313
الزيارات: 8649
التعليقات: 0

خبراليوم – أمل البقمي – الطائف

بعدما أعلنت الجهات المختصة قرار إغلاق محلات صوالين الحلاق بكافة مناطق المملكة ، لمواجهة فيروس كورونا المستجد ، نشأت سوق سوداء للحلاقة في المنازل والاستراحات وقام الكثير من العاملين في تلك الصوالين بالذهاب لزبائنهم في المنازل والاستراحات والمكاتب ،  مقابل مبالغ فيها قفزت حتى وصلت 150 ريال للدقن والشعر بدورها ” خبر اليوم ”  قامت برصد بعض ملامح السوق السوداء الذي نشاء للحلاقة وقفز بالأسعار بشكل كبير .

الهذيلي : 150 ريال لحلاقة الشعر والذقن 

عبد الله الهذيلي أكد ان العاملين في صوالين الحلاقة بعد قرار إغلاق الصالونات الرجالية ، كإجراء احترازي للوقاية من فايروس كورونا الجديد نقلوا نشاطهم إلى المنازل والاستراحات والمكاتب لتقديم خدمة الحلاقة لزبائنهم مشيراً بانه تواصل مع الحلاق الخاص به للحضور الى منزله ، لكي يقوم بإجراء الحلاقة له مقابل 80 ريال للدقن  ، مبيناً انه قد خالف نظام قرار المنع ولكن حاجته للحلاقة جعله يقوم بتلك المخالفة ، لافتاً ان العمالة تدير سوق سوداء للحلاقة لكي تقوم بتعويض الخسائر التي تسبب فيها قرار الإغلاق الاحترازي ، واوضح ان الحلاقين استغلوا حاجة المواطنين للحلاق برفع سعر حلاقة الشخص في المنزل تجاوز الـ150 ريال ويتخطى ذلك عندما تكون مسافة المنزل بعيدة .

وفي ذات السياق بين احمد الغامدي ان قرار إغلاق صوالين الحلاق الاحترازي الذي فرض لوقاية المواطنين والمقيمين من مرض كورونا ، ساهم في تكون سوق سوداء من قبل بعض الحلاقين مؤكداً ان عدم وجود حلاقين جعل المواطنين يتصلون على صوالين الحلاقة التي كانوا يرتادونها ، ويستدعونهم للمنازل لممارسة نشاط الحلاقة مقابل مبالغ مالية تصل لـ180 لحلاقة الدقن والشعر والصبغة مطالباً المواطنين بعدم التعاون مع هؤلاء ، لما لذلك من خطورة على صحتهم وسلامتهم بنقل العدوى لهم

حلاقون ينفون خروجهم للمنازل

إلى ذلك اكد بعض العاملين في صوالين الحلاقة انهم رفضوا الخروج للمنازل خشية الوقوع في المخالفات النظامية ، والغرامات المالية التي سنتها وزارة الشؤون البلدية والقروية وبين شنار عبد الله تركي الجنسية بأنه يتقيد بقرار إغلاق صوالين الحلاق ويرفض الذهاب مع زبائنه للمنازل لإجراء عملية الحلاقة لهم ، مضيفاً انه يعلم بأن تلك مخالفة جسيمة يعاقب عليها القانون لما لها من مخاطر بالغة على صحة وسلامة السكان لاسيما في مثل تلك الظروف .

الاعتماد على النفس 

عبدالله محمد عسيري كان له رأي أخر وقال أن قرار إغلاق صالونات الحلاقة جعله يعتمد على نفسه ، وأضاف أنه قام بحلاقة ذقنه معتمدا على نفسه مؤكداً أن ذلك الفعل أكثر نظافة كاشفاً أنه قام بشراء مستلزمات الحلاقة من السوق للاحتراز من كورونا ، أما محمد الشهري فأكد أنه اعتمد على نفسه ووجدها فرصة لتعلم الحلاقة في المنزل لافتاً إلى أن ذقنه لم يخلو من الجروح ولكنها بداية لترك الحلاقة في الصالونات بمشيئة الله تعالى  .

  

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com