الحجر المنزلي ونظرية الخفاش

الحجر المنزلي ونظرية الخفاش
https://www.kabrday.com/?p=170880
الزيارات: 5469
1 تعليق

بقلم : سعيد الدوسري 

حسبي الله ونعم الوكيل على الصينيين، لأن كل ما يحدث في العالم الآن من هلع ومرض ووفيات وكساد اقتصادي بسببهم ،  فالعالم أصبح قرية صغيرة، وبناء على نظرية تأثير الفراشة أو نظرية تأثير الخفاش (وهذه نظرية جديدة من عندي أنا جدعنة يعني) فإن ذلك يعني أنه لا يجوز لك إذا كنت تحب شوربة الخفافيش ،  أو الصراصير أو الثعابين أو الفئران أو الزفت أن تشربها لأنها ستكون سببا في إغلاق المطارات ، وإغلاق المحال التجارية ، وتوقف الدراسة والأعمال، وتوقف الأنشطة الفنية والمسرحية ، ونفاد الكمامات والمعقمات ومناديل الحمام، وبطالة وكساد وانكماش اقتصادي وحجر منزلي.

ثم إن الحجر المنزلي سلاح ذو حدين فعلى ماله من فوائد في تقليل الإصابات فإن له نتائج سلبية ستظهر على شكل بدانة مفرطة، ومشكلات زوجية سينتهي بعضها بالطلاق، وزيادة في عدد المواليد وذلك بعد تسعة أشهر من الآن.

بالنسبة لي لم أجد أي صعوبة في الحجر المنزلي لأنني “بيتوتي “بطبعي، أنام مبكرا وأصحو مبكرا وأتسلى في داخل المنزل كما تعودت دائما، ولكن أهم شيء عندي هو الإنترنت الذي لو انقطع لدقائق معدودة لضاق صدري وشعرت بالملل، ولكنني لم أشتق مثل الآخرين للأكل في المطاعم ولا تناول القهوة في المقاهي والتصوير والنشر في السناب والانستجرام لأنها ليست من عاداتي اليومية حاليا.

قبل سنوات كنت من مدمني المقاهي لشرب القهوة الأمريكية أو الكابتشينو، كنت أجلس في المقهى ومعي اللابتوب ، وأطلب قهوة عدة مرات كما يفعل الأدباء والمفكرون ولكني تخليت عن هذه العادة حين اكتشفت أن القهوة لم تأت بالنتيجة المطلوبة فلا ألفت رواية تطبع في لبنان ، ولا قصة قصيرة يشار إليها بالبنان ، ولا قصيدة تسير بها الركبان وخرجت من إدمان القهوة والحمد لله الذي لا يحمد على مكروه سواه – بقولون عصبي جدا يغضب لأتفه الأسباب ، بالإضافة إلى هدية مجانية عبارة عن خفي حنين مستعملين، وانطبق علي المثل الشعبي:”بغينا إبلهم فأخذوا غنمنا “.

والسعيد يا شباب هو من وعظ بغيره، ولو جمعت ما أنفقته في المقاهي لاستطعت بقيمته شراء سيارة جديدة ، ومن يريد أن “يصحصح ” فلينم مبكرا، ومن كان يحب المشروبات الساخنة فليشرب الشاي أو البابونج او الحلبة أو الزنجبيل او الكركديه، وتذكروا دائما أن إنفاقكم على الموكا والكراميل مكياتو أكثر من قيمة بنزين السيارة يوميا ، وإذا أضفنا إلى ذلك شاي حطب في العصر وشيشة وعشاء في الليل فعلى الراتب الشهري السلام.

والحجر المنزلي فرصة ثمينة لك إذا أردت أن تغير عاداتك السيئة أو تغير أصدقاء السوء الذين لا نفع من ورائهم ، ويحبونك حب مصلحة فقط وحتى تتأكد من صدق حبهم لك اتصل بأحدهم وقل له : أنا مصاب بالكورونا وأريد منك أن توصلني إلى المستشفى. ولكن لا تتصل بصديق عنده “وانيت” لأنه سيوصلك للمستشفى في حوض السيارة ، جربوا واكتبوا القصة في التعليقات.

كَسرة :

من يوم ما جات كورونا
سديت قدامنا بابك
لو بالرسايل تسلونا
الموت أرحم من غيابك
يمكن مع الوقت تنسونا
تصدق اشتقت لعتابك
أول نجيكم أو تجونا
معقول ما اشتقت لاصحابك

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    زائر

    هههههه مقال جداً جميل
    لكن كثر الله خيره صاحب الوانيت

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com