خالد الحسيني رحمه الله

خالد الحسيني رحمه الله
https://www.kabrday.com/?p=176201
الزيارات: 7488
تعليقات 8

مشهور عوض الجهني

التقارير اليومية التي تصدرها وزارة الصحه عن جانحة كورونا تتحدث بالتفصيل عن مسار هذا الوباء ، وعن الجهد العظيم الذي تبذله الطواقم الطبية في عمليات المسح اليومي والعناية بالمصابين لدرجة إعلان وكالة بلومبيرغ الأمريكية بإن السعوديه نجحت في التعامل مع فيروس كورونا ، وباتت من أقل دول العالم بنسبة الوفيات مقارنة بعدد الإصابات وعدد السكان والسبب الرئيسي لهذا الإنجاز بعد رحمة الله ولطفه هو القدرات الكبيره في مجال العناية المركزه ، والاهتمام العظيم الذي توليه الطواقم الطبية الوطنية بالمصابين والمرضى وهي إنجازات عظيمه تتحدث عن نفسها ويتحدث عنها العالم ، ولا تدع لنا مجالا للمديح أو للإنتقاد أيضا ولذلك كله لم أجد ما أكتبه طوال هذه الأيام ، عن وزارة الصحة وعن تضحيات الممارسين الصحيين الأبطال .

لكن خبر وفاة الممارس الصحي الشاب خالد الحسيني بعد إصابته بفايروس كورونا أثناء تأديته لعمله ، أحزنني جدا كما أحزن ملايين المواطنين وآلامهم وأحببت أن أعبر لزملائه الأبطال عن مشاعرنا الصادقه تجاههم وتقديرنا الكبير لجهودهم بكلماتٍ بسيطه لن توفيهم حقهم ، ويؤلمني أنني لم أكتب عنهم الا في هذا التوقيت لكنها مشيئة الله والحمدلله على كل حال .

خالد الحسيني ممرض سعودي إعتاد أن يذهب لعمله ويقوم بواجبه بكل تفاني وإخلاص ، مثله مثل الكثير من زملائه وزميلاته الممارسين الصحيين في المملكه الذين يقومون بعملهم على أكمل وجه ويقدمون العلاج والرعاية للمصابين بفايروس كورونا ويجرون الالاف من عمليات الكشف والمسح اليومي ، لكن شاء الله أن ينتقل اليه المرض ليقدم أغلى التضحيات وهي حياته نسأل الله أن يتقبله من الشهداء ، و أن يغفر له ويرحمه وأن يجزيه عنا وعن الإنسانية خير الجزاء .

شجاعة وإخلاص الطواقم الطبيه هنا ليس بالأمر الغريب لأنهم جزء من هذه المنظومة الوطنية المخلصة ، و من هذا الشعب العظيم الذي فطر على الشجاعة والإخلاص وعرف عنه الصمود في وجه التحديات ولا فرق بين جندي يدافع عن هذا الوطن ويسطّر أروع الملاحم البطولية على الحدود ، وبين ممارسٍ صحي يؤدي واجبه في الداخل متحديا هذه المخاطر التي تهدد صحة المواطنين ويحاول القضاء على هذا الوباء ويحقق الإنجازات المذهلة ، التي تقربنا من الإنتصار عليه يوما بعد يوم بإذن الله .

أجدد لأبطالنا أصدق مشاعر الحب والوفاء وأتمنى لهم السلامه وأقدم لهم ولأسرة الفقيد أحر التعازي وأصدق المواساة ، وأتمنى أن تتحق جميع مطالبهم وسوف تتحقق قريبا بإذن الله لأن هذا العطاء لن يذهب سُدىً في وطن الوفاء

التعليقات (٨) اضف تعليق

  1. ٤
    زائر

    انت المميز شكرا لك

  2. ٣
    زائر

    مبدع كالمعتاد استاذ مشهور
    ومقالاتك بناءه

  3. ٢
    زائر

    شكرا جزيلا لكم 🌺

  4. ١
    زائر

    اللهمّ أبدله داراً خيراً من داره، وأهلاً خيراً من أهله، وأدخله الجنّة، وأعذه من عذاب القبر، ومن عذاب النّار.
    عظم الله اجر اهله وذويه وجبر الله كسرهم ولاحول ولاقوة الابالله

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com