حكاية أسرة خرجت لشراء مقاضي العيد فأصيبت بـ #كورونا

حكاية أسرة خرجت لشراء مقاضي العيد فأصيبت بـ #كورونا
https://www.kabrday.com/?p=178125
الزيارات: 1608
التعليقات: 0

خبر اليوم – لؤي حزام

لم يدر بخلد إحدى الأسر في مدينة الطائف غرب السعودية خروجهم للتسوق لشراء مقاضي العيد يدخلهم إلى المستشفى بالإصابة بفايروس كورونا ، ونغصت كورونا فرحة العيد على الأسرة واستبدلتها بالمكوث على الأسرة البيضاء ، ومن المفارقات العجيبة في حالة هذه الأسرة ، أن الذي يستقبل حالاتهم في المستشفى هو والدهم.

أحمد مسفر المالكي سكرتير رئيس قسم الأشعة بمجمع الملك فيصل الطبي بالطائف يروي لـ “ خبر اليوم  ” قائلاً قبيل حلول عيد الفطر المبارك بيومين ذهبت زوجتي ورالدتها إلى سوق البلد في الطائف لشراء بعض أغراض العيد ولكن بعد مرور ٣ أيام من نزولهم لسوق البلد بدأت أغراض فايروس كورونا تظهر على أم زوجتي البالغة من العمر ٥٨ عاماً بألم في العظام وارتفاع في درجة الحرارة وصداع شديد وبعد ظهور هذه الأعراض بيومين فقدت حاستي الشم والذوق.

وقال وفي نفس اليوم الذي فقدت فيه الشم والذوق بدأت أعراض المرض على زوجتي البالغة من العمر ٢٩ سنه وابني إياد البالغ من العمر ١١ شهر وابنتي ميار البالغة من العمر ١١ عاما وكذلك أخت زوجتي البالغة من العمر ١٦ سنة وجميعهم ظهرت عليهم الأعراض في يوم ألم في العظام وارتفاع في درجات الحرارة وصداع.

وأكمل قائلاً كان أكثر المتضررين إبني إياد حيث وصلت أعلى درجه لحرارته ٣٩،٥ مما استدعى نقله إلى مجمع الملك فيصل الطبي وقبل ذهاب إياد إلى المستشفى تم نقل جدته عن طريق خدمة الصحة ٩٣٧ بيومين إلى مجمع الملك فيصل كونها اول المتضررين بهذا المرض والآن يرقد في المستشفى إياد وجدته ووالدته واليوم تم نقل الحالة الرابعة إلى المجمع عن طريق الهلال الأحمر وهي خالة الطفل إياد وطفليها إثر تعرضها لضيق في التنفس.والآن ابنتي ميار وخالتها بإنتظار نقلهم إلى مجمع الملك فيصل بالطائف ويبقى خال الطفل إياد وهو آخر المصابين ولكن حالته مستقرة ولا تستدعي نقله للمستشفى.

وقال بصفتي أعمل في نفس المحمع الطبي الذي ترقد فيه أسرتي فأنا استقبل حالاتهم واحداً تلو الآخر داعياً الله عزوجل أن يمن الله بالشفاء العاجل لأسرته ولجميع مرضى فايروس كوروا.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com