آخر الآخبار
المملكة اليوممكتبة الفيديو

سعودي يعرف بالمواقع التاريخية باللهجة البريطانية

خبراليوم – لؤي حزام – نجران 

حصد شابا سعوديا الإعجاب والانبهار لتعريفه بالمواقع الأثرية والتاريخية في السعودية باللهجة البريطانية ، على الرغم أنه لم يتجاوز السابعة عشر من عمره إلا أنه يجيد التحدث بالبريطانية وبطلاقة ، أحمد مانع آل مشرف يقول سنحت لي الفرصة للدراسة في بريطانيا من سن مبكرة في الثاني ابتدائي وحتي الرابع ابتدائي برفقه والدي الدكتور مانع ، والذي كان يدرس الماجستير في التنمية السياحية من ٢٠٠٩ م وحتي ٢٠١١م بعدها عدت مرة أخرى للدارسة في بريطانيا من عام ٢٠١٦ وحتى عام ٢٠٢٠ أيضا برفقة والدي الذي كان يدرس الدكتوراه آنذاك.

واضاف على الرغم من شغفي باللغة الانجليزية ولكن كان هناك الكثير من التحديات من أبرزها الاختلاف في البيئة الثقافية بين المملكة وبريطانيا، أيضا الدراسة بجانب متحدثي اللغة الأصلين كان تحدي أخر كان يضعني تحدث ضغط نفسي، ولكن تجاوزت ذلك بفضل دعم الاسرة وهمة السعوديين ولله الحمد اتقنت اللغة الانجليزية باللهجة البريطانية.

وأكمل قائلا الأسرة كانت هي الداعم الرئيسي، أيضا بيئة المدرسة في بريطانيا كانت محفزة وداعمة، مجتمع الأقران في المدرسة أو في ملاعب الكورة أيضا ساهم في تمكيني وصقل مواهبي بما فيها تعلم اللغة كما يتحدثها أهلها ، مضيفاً كنت سعيد جداً بانتشار مقطعي الذي أتحدث فيه عن أحد المواقع الأثرية في مواقع التواصل الاجتماعي ، لأن المحتوى نال استحسان الجميع بعدها أدركت إني في المسار الصحيح.

وقال سلطت الضوء على منطقة البلد التاريخية، سوق الجنابي، قلعة وعوم التراثية، بجانب العديد من التغطيات التي تلامس هموم وتطلعات المجتمع ، وبحول الله سوف أقوم بالتعريف بمواقع الآثار مثل الأخدود وآبار حمى، وكذلك مواقع التراث العمراني الأخرى في نجران.

ومضى قائلاً  مواقع التراث الثقافي بالنسبة لي ليست مجرد بيوت مبنية من الطين أو من الحجارة بل هي أدوات أو وسائل نسافر من خلالها عبر الزمن ، للتعرف على حياة أسلافنا وما هي التحديات التي عاشوا فيها وكيف استجابوا لمثل تلك التحديات ونبني عليها فهكذا تبنى الحضارات

وختم بقوله لدى طموح وهدف وهو مد جسور مع الثقافات الأخرى وفتح نافذة على العالم للتعريف بموروثنا الثقافي وبعْدنا الحضاري ، وتقديمه للعالم بالصورة التي يستحقها فنحن في السعودية نتكأ على إرث ثقافي وحضاري سوف يجعل من السعودية العظمى رقم صعب على خارطة السياحة الثقافية العالمية وأمنياتي الأخرى في العمل على مشروع يهدف الى خلق مسارات سياحية وثقافية بغرض إثراء تجربة السياح والزوار من داخل وخارج المملكة.

 

 

سعودي يعرف بالمواقع التاريخية باللهجة البريطانية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
%d مدونون معجبون بهذه: