كتاب خبراليوم

ساعة ونصف بلمح البصر

سلمان العطاوي 

توقف العالم عن مشاهدة برامجهم المعتادة ومسلسلاتهم المفضلة لتتجه الانظار إلى كلمات سمو سيدي ولي العهد الامير محمد بن سلمان في لقائه عبر شاشات التلفزه ووسائل التواصل الاجتماعي ليتحدث عن حاضر المملكة بعد خمس سنوات من اطلاق رؤية المملكة ٢٠٣٠ .

رغم روعة الحديث وسلاسة السرد الذي تخلله العديد من المنجزات الجبارة ، والهادفة الى تحقيق طموحات وتطلعات شعب الا ان لغة الارقام كانت بارزة ، ودلالة من الدلالات على تقدم المملكة على جميع الاصعدة.

محمد بن سلمان المجد والعطاء والشغف ترند عالي لا يمكن لاحد ان يصل اليه بسهوله لما يحمل في ثناياه من الثقة والطموح ويشد اهتمام الشباب وطموحاتهم ، وآمال الكبير ومستقبل الصغير واليافع والفتاة وتتكحل وتزدان نواظرهم واعينهم برؤية الطموح والواقعية والشفافية.

شاهدنا الاسهاب والطرح المتزن الذي لم نرى مثله من قبل اربعين سنه يتكلم وكأنه يقرأ من كتاب ويتحدث وكأنه انا وانت بالآمنا وأمالنا يحاكي دواخلنا ، وينشد تطلعاتنا بلا تلكلك ولا تاتاه ولا استذكار او استدراك .

ولهذا اللقاء عدة فوائد تتجلى بالاتي :-

١- بساطة اللقاء والتواضع الضيف وكأنه احد المواطنين رسالة بعثها سمو سيدي ولي العهد مضمونها انا منكم وانتم مني .

٢- طريقة لبس سمو سيدي ولي العهد بدون تكلف او تصنع ناقلا هويتنا للعالم بشعار هذه تقاليدنا وصورتنا .

٣- الطموح المشع من سموه وما يحمله من امال وتطلعات لجعلنا في صفوف العالم .

٤- رسم سموه هيكلة ادارية في غضون ثانيتين جاعلا من اولويته في الاستقطاب وبناء الفريق هو الشغف .

٥- الطرح المتزن بالادله والبراهين دليل على تحلي سموه بمهارات الاقناع وادوات التفاوض فأين انتم يا قادة ؟

٦- طرح سموه جانب مهم غائب ومفقود لدى اغلب المدراء والمسئولين ، الا وهو الشفافية والوضوح لمعرفته بتاثيرها في فريق العمل .

٧- عمق رؤيته ووضوح اهدافه دليل على نجاح القائد ـ ومعرفته بمستهدفاته وما يريد ان يصل اليه .

٨- سياسة الباب المفتوح واضحه وجليه وهذا يدل على تطبيق سموه لما قاله مولانا خادم الحرمين الشريفين بان هواتفنا وابوابنا مفتوحه لارائكم ومقترحاتكم وانتقاداتكم .

اخيراً لقاء سموه يعتبر درسا للاجيال ويثبت بان الصعوبات والتحديات لسيت عائقا يقف امامك في ظل تمسكك بما تحمله من اهداف واستراتيجيات لخدمة وطنك ، ومن تعمل أسفل منهم وهذا يعكس الصورة الحقيقة للشاب والفتاة السعودية وقدرتهم على الانجاز والنجاح وتخطي الصعاب.

وكما قال سموه عن الشعب السعودي وهمته انا املك شعب همته مثل همة الطويق ونحن نقول وانت سيدي سحابة طويق الزاخرة بالطموح والتفاؤل والحب؛ دمتم ودام عزكم.

تعليق واحد

  1. صح لسانك تكلمت عن رجل عظيم ويستحق كل ما قلته واكثر ونامل ان نكون عند حسن ظنه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com